ميركل تدافع عن الديون الحكومية
آخر تحديث: 2009/8/15 الساعة 23:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/15 الساعة 23:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/23 هـ

ميركل تدافع عن الديون الحكومية

ميركل تؤكد على ضرورة خفض العجز في الاستدانة بدءا من عام 2011 (الفرنسية–أرشيف)


دافعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن الديون الحكومية الجديدة من أجل التغلب على الأزمة المالية والاقتصادية.

 

وقالت ميركل في حديث لمجلة فوكوس تنشره في عددها بعد غد الاثنين إن الحكومة اضطرت إلى الاستدانة من أجل دفع العملية الاقتصادية وزيادة معدلات النمو.

 

واستبعدت ميركل تماما فكرة زيادة الضرائب للتخلص من الديون الحكومية الجديدة وأكدت أن مثل هذه الخطوة ستمثل خطأ فادحا وستطيح بالملامح المبشرة للنمو.

 

وأضافت "لن نستطيع فعل كل شيء في وقت واحد خلال السنوات القادمة". غير أن ميركل أكدت ضرورة خفض العجز في الاستدانة بدءا من عام 2011 حسب أسوأ التقديرات.

وطالبت ميركل بخفض حجم الديون الجديدة اعتبارا من عام 2011، على أقصى تقدير. كما نفت التقارير بشأن زيادة الضرائب أو خفض الخدمات الاجتماعية في حال فوزها بالانتخابات المقررة في السابع والعشرين من شهر سبتمبر/أيلول المقبل.

 

من جهته اتهم هيرمان أوتو سولمس المتحدث باسم الكتلة البرلمانية للحزب الديمقراطي الحر عن الشؤون المالية تحالف ميركل المسيحي الديمقراطي بارتكاب خطأ جسيم باعتماد برامج باهظة التكاليف لحفظ الاقتصاد الألماني على حساب الميزانية العامة في مواجهة الأزمة الاقتصادية.

 

وقال أوتو سولمس في حديث مع صحيفة "دي فيلت أم زونتاج" الصادرة غدا الأحد في ألمانيا إنه ليست هناك نتائج ملموسة تضاهي مبلغ ثمانين مليار يورو الذي اقترض لتمويل هذه البرامج.

المصدر : الألمانية