فولكس فاغن وبورش تقران الاندماج
آخر تحديث: 2009/8/14 الساعة 01:38 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/14 الساعة 01:38 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/23 هـ

فولكس فاغن وبورش تقران الاندماج

الشركتان وافقتا على خطة الاندماج بعد مفاوضات طويلة ومعقدة (الفرنسية-أرشيف)

أقرت إدارتا شركتي فولكس فاغن وبورش الألمانيتين للسيارات الخميس خطة للاندماج بحلول 2011. وجاءت الخطوة متزامنة مع الإعلان عن التوصل لاتفاق مبدئي يقضي باستحواذ "ماغنا" النمساوية الكندية على شركة أوبل الألمانية على أن تظل الأخيرة جزءا من عملاق السيارات الأميركي جنرال موتورز.
 
وقالت بورش المتخصصة في السيارات الرياضية إن مجلس الرقابة والإشراف بالشركة وافق خلال جلسة عقدها الخميس على الاتفاق المبدئي الخاص بتكوين شركة اندماجية مع مجموعة فولكس فاغن التي تعد أكبر شركة لصناعة السيارات في ألمانيا وأوروبا.
 
وجاءت موافقة بورش بعيد موافقة مجلس الإشراف والمراقبة في فولكس فاغن على الاتفاق نفسه, وكانت ثمرة لمفاوضات شاقة ومعقدة استمرت أشهرا بين العائلتين المالكتين للشركتين.
 
ويفترض بموجب الاتفاق أن تستحوذ فولكس فاغن تدريجيا على شركة بورش المساهمة لتصبح بورش علامة السيارات العاشرة لكبرى شركات السيارات في أوروبا.
 
وتعقيبا على إقرار الاتفاق المبدئي قال رئيس فولكس فاغن فينتر كورن
إن هناك فرصا متاحة لفولكس فاغن فولكس لتصبح أكبر شركة سيارات في العالم. ووعد بأن تظل شركة بورش المساهمة شركة مستقلة وبعدم المس بفروعها أو تسريح عمالها.
 
حكومة ميركل تفضل عرض ماغنا
 (الفرنسية-أرشيف) 
اتفاق مبدئي

وبالتزامن مع إقرار خطة الاندماج المنتظر بين فولكس فاغن وبورش أكدت مصادر مطلعة بشركة "ماغنا" النمساوية/الكندية للصناعات المغذية لصناعة السيارات التوصل لاتفاق مع جنرال موتورز الأميركية شأن استحواذ ماغنا على شركة أوبل الألمانية للسيارات المملوكة لعملاق السيارات ألأميركي.
 
وذكرت المصادر ذاتها أنه تمت تسوية جميع نقاط الخلاف بين الشركتين حول عملية الاستحواذ على أوبل التي تنافس شركة "آر أتش جي" البلجيكية على الاستحواذ عليها.
 
وكشفت ماغنا -التي تقود تحالفا يضم مصرف "سبير بنك" الحكومي الروسي- بعض تفاصيل مسودة الاتفاق مع جنرال موتورز. وأوضحت أنه حصل اتفاق على أن تظل أوبل جزءا من مجموعة جنرال موتورز في حال فوز الشركة النمساوية الكندية بالصفقة.
 
ونصت مسودة الاتفاق أيضا على عدم بيع سيارات أوبل في الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية. وفي تصريحات أدلت بها الخميس خلال حفل ببرلين قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن المفاوضات بشأن الاستحواذ على أوبل لا تزال مستمرة.
 
وأعلنت ميركل مجددا أن حكومتها تعطي الأفضلية للعرض المقدم من شركة ماغنا دون أن تستبعد أن تقرر جنرال موتورز حسم الصفقة لطرف آخر.
 
فورد ستزيد إنتاجها خلال النصف
الثاني من هذا العام  (الأوروبية-أرشيف) 
إنتاج أكبر

وفي عالم صناعة السيارات أيضا تعتزم شركة فورد وشركة جنرال موتورز الأميركيتان معاودة زيادة إنتاجهما بفضل نجاح برنامج إدارة الرئيس باراك أوباما لدعم صناعة السيارات بعد فترة شهد فيها الإنتاج
انخفاضا حادا.
 
وأعلنت شركة فورد -ثاني أكبر شركة سيارات أميركية- الخميس أنها تعتزم زيادة الإنتاج خلال الربع الحالي من العام في مصانعها بأميركا الشمالية بمقدار عشرة آلاف سيارة ليصل إجمالي الإنتاج خلال هذا الربع إلى 495 ألف سيارة بزيادة 18% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
 
كما أعلنت الشركة أنها تعتزم رفع الإنتاج خلال الربع الأخير من العام الحالي إلى 570 ألف سيارة بزيادة مقدارها الثلث مقارنة بنفس الفترة من
العام الماضي.
 
وفي السياق ذاته أعلن الرئيس التنفيذي لمجموعة جنرال موتورز اعتزام شركته زيادة الإنتاج. وقال فريتس هندرسون في مقابلة تلفزيونية إنه يعتزم الإعلان عن أرقام محددة خلال الأسبوع أو الأسبوعين المقبلين.
المصدر : وكالات

التعليقات