انتعاش أسواق الأسهم شمل أميركا ولاحقا آسيا وأوروبا (الفرنسية)

صعدت أسعار النفط اليوم الخميس، كما ارتفعت مؤشرات الأسهم العالمية بفضل بيانات إيجابية عن اقتصادات الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا على وجه التحديد.
 
وزاد سعر عقود الخام الأميركي الخفيف للشهر المقبل في التعاملات الآسيوية، قبل أن يسجل ارتفاعا جديدا في التعاملات لأوروبية.
 
ومقارنة بالسعر المسجل عند الإقفال في بورصة نايمكس التجارية الأميركية الأربعاء، ارتفع سعر برميل الخام الأميركي اليوم الخميس أكثر من دولارين أو بنسبة ثلاثة في المائة إلى 72.21 دولارا في التعاملات الأوروبية قبل أن ينخفض لاحقا إلى مستوى 71.50 دولارا بعد نشر بيانات أميركية جديدة مخيبة للآمال بعض الشيء عن مبيعات التجزئة والوظائف.
 
وفي الوقت نفسه ارتفع سعر مزيج برنت أكثر من دولار إلى 71.11 دولارا للبرميل. وبشكل عام ارتفعت أسعار النفط اليوم أكثر من دولار مقارنة بأسعار الأربعاء.
 
ويعود هذا الانتعاش النسبي إلى البيانات التي نشرت اليوم، وأشارت إلى أن الناتج المحلي في كل من فرنسا وألمانيا قد سجلا نموا فوق المتوقع في الربع الثاني من هذا العام مما يعني أن هذين الاقتصادين الأوروبيين الكبيرين قد خرجا من دائرة الركود.
 
كما يفسر ارتفاع أسعار الخام بتصريحات مجلس الاحتياطي الأميركي الذي تحدث الليلة الماضية عن علامات على أن الاقتصاد الأميركي دخل في ركود قبل عامين وبدأ يجد توازنه.
 
تصريحات الفيدرالي دعمت أسعار
النفط وأنعشت الأسهم (الأوروبية-أرشيف)
مكاسب للأسهم
وقد أعطت البيانات عن اقتصادات الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا أثرا إيجابيا على أسواق الأسهم والعملات.
 
وارتفعت مؤشرات الأسهم الأميركية الثلاثة الليلة الماضية أكثر من واحد في المائة، مدعومة بتصريحات الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي).
 
بيد أن الأسهم الأميركية فقدت في بداية تعاملات اليوم بعض ما كسبته بالأمس بسبب البيانات الجديدة التي أشارت إلى انخفاض مفاجى في مبيعات التجزئة وارتفاع غير متوقع لطلبات الإعانة للعاطلين.
 
وفي التعاملات الأوروبية صعد مؤشر يوروفرست لأسهم كبريات الشركات الأوروبية حوالي 1.5% مدعوما بأسهم البنوك، وبلغ مستوى هو الأعلى منذ نوفمبر/ تشرين الأول الماضي.
 
وفي وقت سابق اليوم حققت الأسهم الآسيوية وفي مقدمها اليابانية مكاسب هامة.
 
انتكاسة الدولار لا تزال مستمرة (رويترز-أرشيف)
اليورو والدولار
وأثرت التعاملات الخاصة بالعملات أيضا بالبيانات الاقتصادية الجديدة.
 
فقد ارتفع اليور إلى أعلى مستوى في أسبوع مقابل الدولار، بعد الإعلان المفاجئ عن عودة أكبر اقتصادين في منطقة اليورو (ألمانيا وفرنسا) إلى النمو في الربع الثاني.
 
وفي الوقت نفسه تراجع سعر صرف الدولار مقابل سلة من العملات الرئيسية، في حين واصل الجنيه الإسترليني تحقيق المكاسب على حساب الدولار الضعيف.
 
وسجلت تعاملات اليوم ارتفاع أسعار الذهب.

المصدر : وكالات