جنرال موتورز استحوذت على 9.2% من السوق الأوروبية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت شركة جنرال موتورز أن مبيعاتها من السيارات داخل السوق الأوروبية تراجعت خلال الربع الثاني من العام الحالي بمقدار الخمس رغم الزيادة الكبيرة في مبيعات شركة أوبل المملوكة لها.

وبحسب بيان أصدره فرع الشركة في أوروبا في زيورخ، فإن عدد السيارات التي بيعت بين شهري أبريل/نيسان ويونيو/حزيران الماضي وصل إلى 471 ألفا و823 سيارة من ماركات أوبل وفوكسهول وشيفروليه، بتراجع 20% مقارنة بمبيعات الفترة نفسها من العام الماضي.
 
وأرجعت الشركة في بيانها هذا التراجع إلى استمرار التداعيات السلبية للأزمة الاقتصادية, مشيرة إلى أن نسبة استحواذ الشركة على السوق الأوروبية بلغت 9.2%.
 
غير أن الشركة ذكرت في بيانها أن شركة أوبل الألمانية استفادت بشكل كبير من برنامج الدعم الحكومي لتشجيع  مبيعات السيارات، حيث بلغت مبيعاتها داخل السوق الألمانية في تلك الفترة  347 ألفا و330 سيارة، بزيادة نسبتها 45%، ليصبح الربع الثاني من العام الحالي أفضل ربع سنوي لأوبل منذ عام 2000.
 
وبحسب بيان الشركة وصلت مبيعات شيفروليه في تلك الفترة داخل السوق الأوروبية إلى 115 ألفا و526 سيارة، حيث بلغت نسبة الزيادة في المبيعات داخل ألمانيا 43%، وفرنسا 102%  وتركيا 120%.
 
وارتفعت  مبيعات أوبل داخل ألمانيا خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 27%، في الوقت الذي ارتفعت فيه مبيعات شيفروليه في ألمانيا خلال تلك الفترة 41%.
 
وأعرب برنت ديفار نائب رئيس شركة جنرال موتورز أوروبا عن اعتقاده بأن السوق الأوروبية لا تزال تحتاج بضع سنوات أخرى حتى تستعيد مستواها الذي حققته عام 2007.

المصدر : الألمانية