يوفر الفحم الحجري 80% من احتياجات الصين من الكهرباء (رويترز-أرشيف) 

قالت الصين اليوم الاثنين إنها ستبدأ إقامة مشروع ضخم لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح باستثمار 120 مليار يوان (17.6 مليار دولار) في غضون أسبوعين بإقليم جانسو في إطار حملة كبرى لزيادة إنتاج الطاقة المتجددة وخفض اعتماد البلاد على الفحم.

ونقلت وكالة شينخوا الرسمية عن وو شينغشو نائب رئيس لجنة التنمية والإصلاح لبلدية مدينة جوتشوان أن المشروع قد يصبح أكبر محطة في البلاد لتوليد الكهرباء من الرياح بطاقة تبلغ 20 جيغاوات وذلك بحلول عام 2020.

وسيقام المشروع في مدينة جوتشوان التي يمكنها استيعاب محطات لتوليد الكهرباء باستغلال الرياح تبلغ طاقتها 40 جيغاوات.
 
وتتأهب الصين لزيادة قدرتها على توليد الكهرباء من الرياح إلى 100 جيغاوات بحلول عام 2020 أي ما يعادل ثمانية أمثال معدل الطاقة الحالي, وتعتمد الصين حاليا على الفحم الرخيص في توليد 80% من احتياجاتها من الكهرباء.
 
وتعد الصين أكبر منتج وأكبر مستهلك للفحم في العالم, كما أنها ثاني أكبر مصدر لغازات الانحباس الحراري في العالم. وتستهدف مناجمها -التي تشتهر بخطورتها- استخراج 2.2 مليار طن من الفحم سنويا بحلول عام 2010.
 
ورغم أن الفحم لا يزال أكبر مصدر للطاقة في البلاد, فإن بروز الطاقة المتجددة لا سيما طاقة الرياح يساعد الصين على خفض المعدلات العالية لإفرازاتها من الغازات المسببة للانحباس الحراري.
 
وكانت تقارير قد أكدت أن الصين ماضية في طريقها لتتفوق على الولايات المتحدة بوصفها أكبر أسواق العالم للطواحين الهوائية الحديثة التي تعمل بطاقة الرياح, وذلك بعد نجاحها في مضاعفة قدرتها على إنتاج تلك الطاقة في السنوات الأربع الماضية.

المصدر : رويترز