أوبل يُتوقع بيعها لشركة ماغنا الكندية قريبا (رويترز-أرشيف)

أكد وزير الاقتصاد الألماني أن نتيجة حرب عروض شراء شركة صناعة السيارات الألمانية أوبل لم تحسم بعد وذلك إثر تصريحات جنرال موتورز بأنها حددت موعدا نهائيا للاتفاق مع ماغنا الكندية.
 
وقال كارل ثيودور تسو غوتنبرغ لصحيفة فيستدويتشه ألجماينه تسايتونغ "أقر بأن هدف ماغنا طموح لكونها تريد توقيع عقد بحلول منتصف يوليو/تموز لكن يبدو أنه لا تزال هناك أسئلة بدون إجابة".
 
وأضاف غوتنبرغ أنه في المرحلة الحالية كل شخص حر في تقديم عروض.
 
وتأتي تصريحات غوتنبرغ بعدما أبلغ رئيس جنرال موتورز أوروبا كارل بيتر فورستر صحيفة ألمانية أخرى أنه يتوقع بيع وحدة أوبل لشركة مكونات السيارات الكندية ماغنا قريبا.
 
وكانت جنرال موتورز وماغنا قد حددتا يوم 15 يوليو/تموز موعدا نهائيا للاتفاق على بيع حصة أغلبية في أوبل إلى المجموعة الكندية وشريكها الروسي سبيربنك.
 
ولا يزال الأمل يراود شركة صناعة السيارات الصينية بيايهايسي وشركة أراتشجيه إنترناشيونال البلجيكية القابضة في انهيار المحادثات للدخول في مفاوضات جديدة مع جنرال موتورز.
 
وكانت بيايهايسي قد قدمت عرضا استطلاعيا غير ملزم لشراء أوبل وستقدم عرضا ملزما بحلول منتصف يوليو/تموز الجاري.

وأرسلت بيايهايسي خطابات إلى عدة مسؤولين حكوميين لدعم عرضها الذي يتضمن طلب ضمانات قروض حكومية  بقيمة 2.64 مليار يورو
(3.7 مليارات دولار) أي أقل مما تطلبه ماغنا.

المصدر : رويترز