اقتراحات موخرجي ستحدث هزة في سوق العمل الهندي (الفرنسية-أرشيف)


تعتزم الهند الشروع في برنامج ضخم لتحرير اقتصادها، فقد نقلت صحيفة تلغراف اللندنية عن وزير المالية الهندي براناب موخرجي القول إن بلاده بحاجة إلى دعوة شركات المتاجر الكبرى الأجنبية وشركات التأمين والهندسة والدفاع للمساعدة في تطوير الزراعة والخدمات المالية والبنية التحتية لنظام المواصلات.

 

وقالت الصحيفة إن اقتراحات موخرجي التي قدمها إلى البرلمان ستحدث هزة في سوق العمل الهندي، حيث سيسمح للشركات بزيادة ساعات العمل وبتسريح العمال دون موافقة الحكومة.

 

وتتضمن اقتراحاته السماح للشركات الخاصة بتسيير قطارات على الخطوط الحكومية وخصخصة صناعة الفحم ورفع القيود المفروضة على تسعير البنزين والسماح للشركات الأجنبية بفتح مراكز تجارية.

 

وأشارت الصحيفة إلى رغبة الحكومة الهندية في دعم الدخل بالريف وتشجيع الاستثمار لمساعدة المنتجات الزراعية الهندية للوصول بسهولة أكبر إلى الأسواق، مما يعني السماح للشركات الأجنبية الكبرى بتطوير نظام نقل المواد الغذائية في الهند.

 

وقالت إن تطوير نظام السكك الحديدية يحتاج إلى أكثر من 500 مليار دولار في السنوات العشر القادمة، مما يعني مشاركة الشركات الأجنبية في هذا المشروع.

 

ونقلت ديلي تلغراف عن متحدث باسم شركة السكك الحديدية أنه ستتم دعوة الشركات الأجنبية للمساهمة في بناء محطات جديدة في المدن الرئيسية.

 

وقالت إن شركات بريطانية مثل أروب وهاكرو وليانغ أو روك فازت مؤخرا بعقود رئيسية لتطوير مشروعات للبنى التحتية.

 

ويتوقع مسؤولون بالحكومة الهندية أن تحتل بلادهم مكان الصين في العام القادم كصاحبة أسرع نمو اقتصادي في العالم، لكنهم يعتقدون بأنه يجب القيام بإصلاحات اقتصادية كبيرة للإبقاء على قوة الدفع الاقتصادي.

 

وقال سوبحود أغراوال -وهو محلل اقتصادي هندي بارز- إن الإصلاحات المقترحة ستمثل أضخم عملية لتحرير الاقتصاد منذ شروع رئيس الوزراء السابق ناراسيما راو ووزير ماليته مانموهان سنغ في فتح الاقتصاد أمام المستثمرين الأجانب عام 1991.

المصدر : ديلي تلغراف