اليابان اعتبرت وجود عملة أخرى محل الدولار فكرة غير واقعية (الأوروبية-أرشيف)

قال مسؤول ياباني كبير إنه ينبغي للدول الكبرى دعم الدولار باعتباره العملة الرئيسية الدولية رغم أن دولا صاعدة ربما تناقش مقترحات بشأن عملة جديدة للاحتياطيات العالمية على هامش قمة مجموعة الثماني الأسبوع القادم.

وقال المدير العام بمكتب الشؤون الاقتصادية التابع لوزارة الخارجية اليابانية يويتشي سوزوكي إن اليابان تعتقد أنه سيكون من الصعوبة أن تحل عملة أخرى محل الدولار كعملة للاحتياطيات العالمية, وأن بلاده تعارض أي تحرك من شأنه أن يضعف وضع الدولار بشكل غير ضروري.
 
وأكد سوزوكي، وهو أحد المنسقين اليابانيين الرئيسيين للقمة، أن موقف اليابان يقوم على أنه ينبغي للدول الكبرى دعم الدولار, ولن يفيد أي دولة أن تتحدث عن أفكار بخصوص عملة رئيسية عالمية جديدة وهو ما من شأنه أن يضعف الدولار.
 
واعتبر أن البنك المركزي الصيني يروج فكرة غير واقعية وهي أن حقوق السحب الخاصة التي يصدرها صندوق النقد الدولي يمكن أن تحل في نهاية المطاف محل الدولار باعتبارها العملة الرئيسية للاحتياطيات العالمية.
 
وتهتم اليابان باستقرار الدولار من أجل تجارتها مع الدول الأخرى وأيضا لأن غالبية احتياطياتها الأجنبية البالغ حجمها تريليون دولار -وهي ثاني أكبر احتياطيات في العالم- مودعة في أصول مقومة بالدولار.
 
وأكدت مصادر بمجموعة الدول الثماني أن الصين طلبت مناقشة مقترحات بشأن عملة جديدة للاحتياطيات العالمية خلال قمة المجموعة مع مجموعة الدول الخمس الصاعدة الرئيسية المقررة في إيطاليا الأسبوع المقبل.

المصدر : رويترز