مايكروسوفت تعتزم طرح ويندوز7 بعد ثلاثة أشهر (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت شركة مايكروسوفت -عملاق صناعة البرمجيات في العالم- أن مبيعاتها بلغت 13.1 مليار دولار في الربع الأخير من العام المالي الماضي، وهو أقل بقليل من توقعات وول ستريت التي تجاوزت 14 مليار دولار.
 
وانخفضت أرباح الشركة -ومقرها ردموند بواشنطن- في الربع المذكور بواقع 29%، وسط تراجع الطلب على حزمة برنامج "أوفيس" ونظام التشغيل "ويندوز".
 
كما تراجعت المبيعات السنوية لنظام التشغيل ويندوز للمرة الأولى على الإطلاق، مع استمرار تضرر أنشطة الشركة من ضعف الأسواق العالمية للحواسيب الشخصية والشبكات، الأمر الذي دفع أسهم الشركة للهبوط 8%.
 
وتستعد مايكروسوفت لإطلاق أحدث نسخة من نظامها للتشغيل "ويندوز7" يوم 22 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
 
وقال المدير المالي بالشركة في كريس "تأثرت أعمالنا سلبا بسبب الضعف في أسواق الحواسيب الشخصية والخوادم"، مضيفا "ما زلنا نتوقع أحوالا صعبة للفترة الباقية من العام الحالي".
 
وتواجه مايكروسوفت تحديات عديدة منها تباطؤ مبيعات الحواسيب الشخصية، ونمو مبيعات الحواسيب المحمولة الرخيصة التي يستخدم بها برمجيات أرخص سعرا، فضلا عن العديد من البدائل المجانية والرخيصة مقارنة بمنتجاتها من البرمجيات.
 
ولم تقدم الشركة أملا يذكر بتحول إيجابي في قطاع التقنية حتى العام القادم رغم التفاؤل الذي أبداه مؤخرا منافساها إنترناشيونال بزنس ماشينز (إيبيام) وإنتل كورب.

المصدر : وكالات