قطر تشتري 17% من فولكس فاغن
آخر تحديث: 2009/7/23 الساعة 20:42 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/23 الساعة 20:42 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/1 هـ

قطر تشتري 17% من فولكس فاغن

قطر ستشتري حصصا لبورش في فولكس فاغن (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت مصادر من شركة فولكس فاغن أن دولة قطر ستستحوذ على نسبة 17% من أسهم كبرى شركات السيارات في أوروبا، لتصبح بذلك ثاني أكبر مساهم في المجموعة الألمانية.

وأشارت تلك المصادر لوكالة الأنباء الألمانية إلى أن هيئة الاستثمار القطرية ستصبح أكبر المساهمين في فولكس فاغن من خلال شراء حصص تملكها فيها بورش في الوقت الحالي, كما ستقدم الهيئة القطرية قرضا لبورش بقيمة 750 مليون يورو (1.07 مليار دولار) لسداد دين مستحق لصالح فولكس فاغن بنفس القيمة.

ومن المنتظر أن تقوم قطر في 2011 وقبل اندماج الشركتين بشراء حصة تصل إلى 10% في شركة "بورش هولدينغ" القابضة تمهيدا لزيادة حصتها في مجموعة فولكس فاغن من 17 إلى 19%.
 
واستنادا إلى دوائر مصرفية فإن عائلة بورش وبيتش ستكون لها في هذه الحالة حصة في فولكس فاغن تقل عن النصف، بينما سيكون لولاية سكسونيا السفلى حصة أقل من 20% بالإضافة إلى 19% هي حصة قطر.
 
معركة الاستحواذ
وكانت بورش التي تمتلك أسهما تزيد عن 50% في فولكس فاغن تملك حق شراء حصة إضافية في فولكس فاغن نسبتها 24% غير أنها عجزت عن ذلك بسبب المديونية الكبيرة التي تتحملها الشركة والتي وصلت إلى 10 مليارات يورو (14.2 مليار دولار).
 
واستنادا إلى الدوائر المصرفية فإن هيئة الاستثمار القطرية ستدفع مبلغ خمسة مليارات يورو لشراء هذه الحصة الإضافية، وهو ما سيخفف الأعباء على بورش.
 
وأعلن مجلس الإشراف على بورش -في أعقاب جلسة ماراثونية حول مستقبل الشركة صباح اليوم- أنه كلف مجلس إدارة الشركة بإتمام التفاوض الخاص بعرض هيئة الاستثمار القطرية.
 
كما قرر المجلس وإدارة شركة بورش اليوم الخميس إقالة الرئيس التنفيذي للشركة فيندلين فيدكينغ من منصبه, وبذلك يصبح فيدكينغ (56 عاما) أول عضو بارز في الشركة يخسر في معركة الاستحواذ الدائرة بين شركتي بورش وفولكس فاغن منذ شهور.
المصدر : وكالات

التعليقات