وتيرة التضخم انخفضت بروسيا في ضوء تقلص الإنتاج (رويترز-أرشيف)
 
تراجع حجم التجارة الخارجية بروسيا في النصف الأول من عام 2009، إذ بلغت المبادلات التجارية 207.4 مليارات دولار مقارنة بـ372.5 مليارا في النصف الأول من عام 2008.

وقال أندري كليباتش نائب وزيرة التنمية الاقتصادية الروسية الخميس إن حجم الصادرات الروسية بين يناير/كانون الثاني ويونيو/حزيران الماضيين بلغ 125.5 مليار دولار، كما بلغ حجم استيراد البضائع الأجنبية 81.9 مليارا، وفائض ميزان التجارة الخارجية 43.6 مليارا.
 
وكان حجم المبادلات الخارجية قد بلغ في الفترة نفسها من عام 2008 الماضي 372.5 مليار دولار، في حين بلغ حجم الصادرات 236.8 مليارا، وحجم الواردات 135.7 مليارا، وفائض ميزان التجارة الخارجية 101.1 مليار.
 
تراجع التضخم
من جهة أخرى قال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف الخميس إن معدل التضخم في البلاد خلال العام الحالي قد لا يتجاوز نسبة 10-11%.

وأضاف أن وتيرة التضخم تباطأت على خلفية تقلص الحجم العام للإنتاج، وأن معدل التضخم سيكون أقل من المستوى المتوقع (13%)، وقد يتراوح بين 10 و11%.
 
وشدد ميدفيديف على ضرورة خفض معدل التضخم إلى ما بين 4 و6%، مشيرا إلى أن ذلك سيجعل النظام المالي الإقراضي في روسيا يعمل بشكل فعال. وشدد على صعوبة تحقيق هذه المهمة وأهميتها القصوى بالنسبة لروسيا.
 
يذكر أن وزارة التنمية الاقتصادية الروسية خفضت توقعها لمعدل التضخم في البلاد عام 2009 من 13% إلى ما بين 12-12.5%. وكان معدل التضخم في روسيا قد وصل عام 2008 إلى 13.3%.

المصدر : يو بي آي