أرباح قياسية لهيونداي رغم تقلص المبيعات (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت شركة هيونداي الكورية الجنوبية للسيارات اليوم الخميس تحقيق أرباح قياسية في الربع الثاني من هذا العام, كما أعلنت شركة فورد الأميركية أنها حققت في الفترة ذاتها أرباحا قلصت خسائر سابقة.
 
وقالت هيونداي موتورز إنها حققت أرباحا قياسية في الربع الثاني على الرغم من تراجع المبيعات.
 
ووفقا لبيانات نشرتها الشركة اليوم الخميس، فقد ارتفعت أرباحها خلال الربع الذي بدأ في الأول من نيسان/ أبريل وانتهى في 30 يونيو/ حزيران الماضيين بنسبة 48.4% عن الفترة نفسها من العام الماضي إلى 811.9 مليار وان (649 مليون دولار).
 
وقد استفادت الشركة من تراجع قيمة الوان ومحفزات شراء السيارات في كوريا الجنوبية، إضافة إلى النمو في كل من الصين والهند وهما من القوى الاقتصادية الصاعدة.
 
ووفقا للبيانات ذاتها، فقد تراجع حجم مبيعات الشركة عن الفترة نفسها من العام الماضي بنسبة 11.3%.
 
وأكدت الشركة أنها استحوذت على نسبة 5% من سوق السيارات العالمي للمرة الأولى رغم تراجع الطلب العالمي بنسبة 15%.
 
فورد تأمل وقف الخسائر خلال عامين (الفرنسية-أرشيف)
أرباح وخسائر
من جهتها أعلنت شركة فورد موتورز الأميركية للسيارات أنها حققت أرباحا فصلية صافية بلغت 2.3 مليار دولار.
 
وعزت الشركة تحقيق هذا القدر من الأرباح الذي فاق التوقعات إلى إجراءات إعادة هيكلة ديونها، في حين أن اثنتين من الشركات الأميركية المنافسة وهما جنرال موتورز وكرايسلر اضطرتا إلى إعلان الدخول في إفلاس مؤقت.
 
ورغم أن فورد حققت تلك الأرباح الصافية التي تجاوزت ملياري دولار خلال الربع الثاني من العام الحالي، فإنها سجلت خسائر تشغيل خلال الربع ذاته.
 
وقالت الشركة الأميركية إنها ماضية في طريقها كي تتمكن على الأقل من وقف الخسائر خلال عام 2011.

المصدر : وكالات