جنرال زادت مبيعاتها في الربع الثاني مقارنة بالربع الأول (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت مجموعة جنرال موتورز الأميركية لصناعة السيارات الأربعاء أن مبيعاتها شهدت تراجعا كبيرا في النصف الأول من السنة, بينما أعلنت مجموعة مورغان ستانلي للخدمات المصرفية أيضا تسجيلها خسائر في الربع الثاني من العام.

وقالت جنرال موتورز التي خرجت قبل أيام من دائرة الإفلاس إن مبيعاتها انخفضت في النصف الأول من العام الحالي ككل بنسبة 22% إلى 3.55 ملايين سيارة.
 
وأشارت المجموعة إلى أن مبيعاتها في الربع الثاني من العام الحالي تراجعت بنسبة 15% عن السنة الماضية, لكنها زادت عن مبيعات الربع الأول بنسبة 20%.
 
وذكرت جنرال موتورز أن مبيعاتها في منطقة آسيا زادت ما عوض التراجع الشديد في مبيعاتها بأميركا الشمالية وأوروبا, وتراجعت مبيعات جنرال موتورز الأوروبية ممثلة في شركة أوبل الألمانية بشكل أساسي بنسبة 20% تقريبا.

وكانت جنرال موتورز قد تقدمت بطلب إشهار إفلاسها لحمايتها من الدائنين مطلع يونيو/ حزيران الماضي, وخرجت لاحقا من دائرة الإفلاس بعد تخلصها من عدة شركات تابعة وتحويلها إلى كيان جديد تمتلك فيه الحكومة الأميركية حصة الأغلبية إلى جانب حصة لحكومة كندا.
 
خسائر
من جهة أخرى أعلنت مجموعة مورغان ستانلي الأميركية للخدمات المصرفية الاستثمارية اليوم الأربعاء تسجيل خسائر في الربع الثاني من العام الحالي قدرها 1.3 مليار دولار.
 
وكانت المجموعة قد سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي أرباحا قدرها 1.1 مليار دولار، في حين سجلت في الربع الأول من العام الحالي خسائر قدرها مليار دولار.
 
وذكرت المجموعة أن نتائج الربع الثاني تأثرت بالتكاليف العالية التي تكبدتها لسداد القروض الحكومية الضخمة التي حصلت عليها المجموعة العام الماضي لمواجهة تداعيات الأزمة المالية.
 
وتأتي خسائر مورغان ستانلي في الوقت الذي أعلنت فيه منافستها الرئيسة وهي مجموعة غولدمان ساكس تحقيق أرباح ربع سنوية بقيمة 2.7 مليار دولار.

المصدر : وكالات