الغاز المسال اليمني ينتظر تصديره عبر ميناء بلحاف في سبتمبر/ أيلول المقبل (الفرنسية-أرشيف)

يعتزم اليمن تصدير أول شحنة من الغاز الطبيعي المسال في سبتمبر/ أيلول المقبل, عبر مشروع تشارك فيه شركات عالمية.

وينتظر أن يصدر الغاز المسال اليمني عبر ميناء بلحاف جنوب شرق البلاد على بحر العرب في منتصف سبتمبر/ أيلول المقبل، لتنضم اليمن إلى قائمة مصدري الغاز الطبيعي المسال في المنطقة مثل قطر وعمان والإمارات.

وتصل استثمارات المشروع اليمني لإسالة الغاز الطبيعي وتصديره إلى 4.1 مليارات دولار، وهو أكبر مشروع صناعي في اليمن الذي ينتج نحو 330 ألف برميل من النفط الخام يوميا.

ويدير المشروع الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال، وهو مشروع مشترك بين الشركة اليمنية للغاز وشركة توتال الفرنسية وهان أويل الأميركية إلى جانب شركة كوغاز هيونداي الكورية الجنوبية.

وتقدر الطاقة الإنتاجية للمشروع بحجم 6.7 ملايين طن من الغاز المسال سنويا.

يشار إلى أن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قد أعلن العام الماضي أن أول شحنة من الغاز الطبيعي المسال ستصدر في مايو/ أيار 2009، وبذلك سيتأخر المشروع بنحو أربعة أشهر.

المصدر : وكالات