أوبل زادت مبيعاتها خلال العام الحالي بنسبة 30% (رويترز-أرشيف)

حققت شركة أوبل الألمانية المتعثرة للسيارات قفزة كبيرة في المبيعات بالسوق المحلية خلال النصف الأول من العام الجاري فيما أظهرت البيانات الصادرة اليوم الخميس زيادة مبيعات السيارات في ألمانيا خلال  يونيو/حزيران الماضي بنسبة 40%.
 
وأعلن المكتب الاتحادي للسيارات في فلزنبورغ اليوم أن مبيعات أوبل داخل ألمانيا خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت 187 ألف سيارة بزيادة نسبتها نحو 30% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
 
وأضاف المكتب في بيانه أن أوبل حققت في الشهر الماضي وحده زيادة في المبيعات بنسبة 56%  لتتصدر قائمة الشركات الألمانية التي حققت زيادة في المبيعات في هذا الشهر.
 
وحسب بيانات المكتب فإن شركة فورد الأميركية التي حققت زيادة في المبيعات في النصف الأول من العام الجاري بنسبة 44% ومجموعة فولكس فاجن (31%) فاقتا أوبل في الاستفادة من برنامج الدعم الحكومي الخاص بشراء السيارات.
 
زيادة قياسية
من جهة أخرى سجلت مبيعات السيارات في ألمانيا خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي مستوى قياسيا قدره 2.06 مليون سيارة بزيادة نسبتها 26% عن الفترة نفسها من العام الماضي.
 
في الوقت نفسه أشارت التقديرات الجديدة لاتحاد صناعة السيارات في ألمانيا إلى أن إجمالي مبيعات السيارات بها خلال العام الجاري سيصل إلى 3.5 ملايين سيارة جديدة.
 
وأضافت الرابطة أن مبيعات السيارات داخل السوق الألمانية وصلت خلال الشهر الماضي إلى أعلى مستوى لها منذ إعادة توحيد شطري ألمانيا بفضل برنامج الدعم الحكومي لقطاع السيارات.
 
وساهم برنامج الدعم الحكومي الذي يهدف لتنشيط سوق السيارات والحد من العوادم الغازية الملوثة للبيئة عبر تقديم دعم يصل إلى 2500 يورو لكل من يقوم بإعدام سيارته التي يزيد عمرها عن عام ليشتري سيارة جديدة، في زيادة مبيعات السيارات.

المصدر : الألمانية