فرانسوا فيون (يسار) تمكن في زيارته من الحصول على مكاسب اقتصادية (رويترز-أرشيف)

 

أنهى رئيس الحكومة الفرنسية فرانسوا فيون اليوم الخميس زيارة قصيرة إلى بغداد، حيث أجرى مباحثات مع نظيره العراقي نوري المالكي ووقع على عدد من الاتفاقيات الاقتصادية بين البلدين.

 

ووقع المالكي وفيون اليوم على الإعلان المشترك حول القضايا الاقتصادية والتجارية، كما تم التوقيع على اتفاق على تدريب المهندسين في مجال الطرق.

 

وتوجه فيون إلى العراق عبر الأردن بصحبة ممثلي عدد من الشركات، بينهم رئيس شركة صناعات الدفاع والطيران الأوروبية (إيدس) لويس غالوي، إضافة إلى ممثلين من شركة "توتال" للنفط والغاز وشركة "لافارج" لمواد البناء وشركة "شنايدر" للكهرباء. 

 

وأكد فيون أن هذا العدد من الشركات الكبرى التي ترافقه في هذه الزيارة ما هو إلا دليل على رغبة جادة في المشاركة في عملية البناء والإعمار واستعداد لإحداث نهضة في العراق، ومساعدته في مجالات الأمن وتطوير الاقتصاد وتحسين الخدمات.

 

وعلى صعيد متصل قال الرئيس التنفيذي لشركة المرافق الفرنسية فيوليا إن الشركة فازت بصفقة مع العراق بقيمة تتجاوز مليار دولار لإصلاح نظام إمدادات مياه الشرب في شرق بغداد، لكن لم توضع بعد اللمسات النهائية على العقد.

 

وكانت فيوليا ومنافستها الفرنسية سويز، وهما أكبر وثاني أكبر مجموعتين للمياه في العالم، تتنافسان على الصفقة.

 

وتحتاج البنية التحتية للمياه في بغداد إلى التحديث بشكل ملح، بعد عقود من الحروب وعقوبات الأمم المتحدة التي منعت الاستثمار فيها أو إصلاحها.

المصدر : وكالات