تخفيضات الإنتاج وراء انكماش الاقتصاد الإماراتي (الفرنسية-أرشيف)

خفضت مجموعة سامبا المالية توقعاتها لمستوى أداء الاقتصاد الإماراتي، فرجحت انكماشه بنسبة 1% بدلا من 0.5% خلال العام الجاري، وعزت ذلك إلى تراجع القطاع النفطي نتيجة تطبيق البلاد تخفيضات في الإنتاج.

وتوقعت المجموعة التي تتخذ من السعودية مقرا لها أن يتحسن النمو الاقتصادي للإمارات ليصل إلى نحو 3% عام 2010 مع تحسن الظروف العالمية وانتعاش إنتاج النفط.

وكانت سامبا قد توقعت في فبراير/شباط الماضي أن يتباطأ النمو الاقتصادي بالإمارات إلى 0.5% هذا العام انخفاضا من مستوى 6.8% الذي حققته العام الماضي.

واستنادا إلى متوسط لسعر النفط في 2009 قدره 57 دولارا للبرميل، فإنه من المتوقع أن تحرز الإمارات فائضا في ميزان المعاملات الجارية رغم أنه يمثل 1.4% من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة مع 22% عام 2008.

وقالت سامبا إن خفض الإمارات إنتاج النفط بنسبة 15% بما يتماشى مع سياسة منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) قد يترتب عليه تراجع حقيقي حاد في قطاع النفط والغاز، وهو عامل مهم وراء الانكماش الإجمالي المتوقع في الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي هذا العام.

توقعات بانكماش الأسعار بالإمارات مع بقاء أسعار المساكن تحت ضغوط (الأوروبية-أرشيف)

دور أبو ظبي
وأوضحت سامبا أنه من المرجح أن تدعم إمارة أبو ظبي -التي تملك 90% من الاحتياطيات النفطية للبلاد- باقي الإمارات الست الأخرى في الدولة الاتحادية خصوصا دبي لمواجهة الأزمة الاقتصادية.

وقالت إن التطورات الأخيرة تشير إلى أن الحكومة الاتحادية في الإمارات قد تعتمد بشكل متزايد على استخدام جدارتها الائتمانية القوية لجمع أموال وضمان الاقتراض عبر الشركات والبنوك.

وأضافت أن انكماشا للأسعار يبقى محتملا في مرحلة ما من هذا العام، مع بقاء أسعار المساكن تحت ضغوط، رغم أنه يتوقع أن يبقى المتوسط السنوي للأسعار مرتفعا نحو 1%.

المصدر : رويترز