عدد البنوك التي تعاني من مشكلات في الربع الأول من العام وصل إلى 305 (الفرنسية-أرشيف)

أغلقت المؤسسة الاتحادية للتأمين على الودائع بالولايات المتحدة بنك أوف ويمينغ، ليرتفع عدد البنوك التي تم إغلاقها في العام الجاري إلى 53 بنكا جراء الأزمة المالية، وهو أعلى من ضعف العدد الذي سجل في العام 2008 كله.

ونقلت مجلة تايم الأميركية عن المؤسسة الاتحادية أن البنك الذي أغلقته السلطات المالية الجمعة الماضية تبلغ قيمة أصوله الثابتة 70 مليون دولار، في حين بلغت قيمة ودائعه في نهاية الشهر الماضي 67 مليونا.

وأعلنت المؤسسة عزمها السيطرة على كل الودائع في البنك، وأنها ستشتري أصولا ثابتة تابعة للبنك بقيمة 55 مليون دولار وأن ما يتبقى من الأصول ستعرضه للبيع.

وفي مطلع الشهر الجاري أغلقت المؤسسة ستة بنوك في ولاية إلينوي وواحدا في ولاية تكساس.

وقالت المؤسسة الاتحادية للتأمين على الودائع حينها إن الكلفة التي ستتحملها جراء إغلاق البنوك السبعة ستصل إلى 314.3 مليون دولار ما رفع الكلفة الإجمالية التي تحملتها المؤسسة هذا العام بسبب إغلاق المصارف إلى أكثر من 12.3 مليار دولار بالمقارنة بـ17.6 مليارا في العام الماضي.

وبذلك يرتفع عدد البنوك التي أغلقت في ولاية إلينوي وحدها في هذا العام إلى 12، في حين كان الإغلاق في تكساس هو الأول هذا العام.

واحتلت إلينوي المرتبة الأولى هذا العام من حيث عدد البنوك المنهارة، وعزي ذلك إلى هبوط سوق العقار بصورة أكبر بالمقارنة مع ولايات أخرى، إضافة إلى أنها تعتبر مركزا لأكبر عدد من البنوك والمؤسسات المالية بالولايات المتحدة حيث يصل عدد هذه المؤسسات فيها إلى 650.

يشار إلى أن عدد البنوك التي أغلقت في العام الماضي كله بلغت 25 بنكا في الولايات المتحدة.

ووصل عدد البنوك التي تعاني من مشكلات على قائمة المؤسسة في الربع الأول من هذا العام إلى 305، وهو الأعلى منذ العام 1994 مقارنة بـ252 في الربع الأخير من العام الماضي.

ووصل حجم أصول تلك البنوك إلى 220 مليار دولار في الربع الأول بالمقارنة بـ159 مليارا في الربع الأخير من العام الماضي.

وتتوقع المؤسسة أن تتحمل خسائر نتيجة إفلاس البنوك تصل إلى 70 مليار دولار بحلول 2013.

وقد زاد الكونغرس حجم المبالغ المسموح بأن تقترضها المؤسسة من وزارة الخزانة إلى 100 مليار دولار من 30 مليارا لمواجهة التزاماتها.

المصدر : تايم