الرئيس التركماني أعرب أمام البرلمان عن رغبة بلاده في المشاركة بنابوكو (رويترز-أرشيف)

أعربت تركمانستان الغنية بالغاز عن اهتمامها بالمشاركة في مشروع خط أنابيب نابوكو لمد أوروبا بالغاز الطبيعي، وذلك قبل أيام من توقيع اتفاق على المشروع الذي يكلف مليارات الدولارات.

وقال الرئيس التركماني كوربانغولي برديمحمدوف أمام برلمان بلاده إن خبراء الجيولوجيا خلصوا إلى أن البلاد لديها قدر كاف من الغاز الطبيعي الأمر الذي يمكنها من المشاركة في إمداد أوروبا بالغاز.

ومن المقرر أن توقع الدول المشاركة في مشروع نابوكو (وهي النمسا والمجر ورومانيا وبلغاريا وتركيا) على اتفاق بهذا الصدد في أنقرة غدا الاثنين.

وتشير التقارير الرسمية إلى أن منطقة بحر قزوين في تركمانستان تحتوي على قرابة ستة تريليونات متر مكعب من الغاز.

ووقعت تركمانستان في أبريل/نيسان الماضي مع شركة الطاقة "آر في أي" الألمانية اتفاقا بخصوص حق التنقيب عن حقول الغاز.

ويتوقع أن يبدأ تفعيل خط نوبوكو بداية عام 2013 بحيث ينقل الغاز من وسط آسيا على طول ما يسمى الممر الجنوبي عبر تركيا إلى النمسا.

ويمول الاتحاد الأوروبي المشروع الذي يكلف ثمانية مليارات يورو (11.13 مليار دولار) عن طريق المنح والقروض.

ولم توقع تركمانستان وأوزبكستان وكزاخستان على الاتفاق الذي أبرم في قمة الاتحاد الأوروبي للطاقة في براغ مطلع مايو/أيار الماضي.

ووضع الخلاف غير المسبوق على الغاز بين روسيا وأوكرانيا إمدادات الغاز إلى أوروبا في خطر مما أعطى دفعة لمشروع نابوكو.

وتسعى أوروبا لدفع مشروع خط نابوكو قدما وذلك لتنويع مصادر الطاقة مما يجعلها أقل اعتمادا على الغاز الروسي بعد أن تسبب النزاع بين أوكرانيا وروسيا على أسعار الغاز في قطع إمدادات الغاز الروسي إلى أوروبا مطلع العام الجاري لعدة أسابيع للمرة الثانية منذ 2006.

المصدر : وكالات