البنك المركزي الهندي لا توجد عملة تستطيع أن تحل محل الدولار حاليا (الفرنسية-أرشيف)

اعتبر بنك الاحتياط الهندي (البنك المركزي) أن الدولار سيظل عملة الاحتياط العالمية في الوقت الحالي وذلك وسط دعوات إلى بحث استبدال العملة الأميركية.

وقال محافظ البنك دوفوري سوباراو في مقابلة صحفية "في الوقت الحالي لست على ثقة من وجود عملة تستطيع أن تحل محل الدولار".

وأضاف أن استبدال الدولار لا يمكن أن يحدث بقرار رسمي بل ينبغي أن يكون بناء على قوة العملة البديلة.

وقال سوباراو إنه بنى رأيه على دراسة المناقشات الدائرة بشأن العملة العالمية وبدائلها وتداعيات ذلك على الاقتصادات العالمية والصاعدة.

وتوقع سوباراو أن يمتد النقاش لفترة أطول قبل أن تتوصل الدول إلى رؤية محل اتفاق بشأن عملة الاحتياط الدولية.

يشار إلى أن وزير الخارجية الهندي اعتبر في وقت سابق أن بلاده التي تعد ثالث أكبر اقتصاد في آسيا –بعد اليابان والصين- ستكون مستعدة لمناقشة الاقتراح.

إصلاح نظام

الصين ضد هيمنة العملة الأميركية على الاقتصاد العالمي (الفرنسية-أرشيف)
وخلال قمة مجموعة الثماني التي اختتمت أعمالها أمس في إيطاليا دعت الصين إلى إصلاح نظام عملة الاحتياط العالمي، في موقف عُد من أشد الهجمات المباشرة على هيمنة العملة الأميركية على الاقتصاد العالمي.

وطالبت بكين خلال محادثات بين مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى ومجموعة الدول الخمس الصاعدة الرئيسية (الصين والهند والبرازيل وروسيا والمكسيك) بأن ينوع العالم نظام عملة الاحتياط وأن يسعى إلى تحقيق استقرار نسبي لأسعار الصرف.

غير أن رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون خلال القمة اعتبر أن أي نقاش بشأن عملات احتياط عالمية بديلة هو للأجل الطويل محذرا من أن بحث المسألة في الوقت الحالي من شأنه زعزعة استقرار أسواق الصرف في ظل استمرار تداعيات الأزمة المالية العالمية.

المصدر : وكالات