المركزي الأردني يسيطر على بنك المال
آخر تحديث: 2009/7/11 الساعة 11:44 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/11 الساعة 11:44 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/19 هـ

المركزي الأردني يسيطر على بنك المال

البنك المركزي الأردني يسعى للحفاظ على سلامة القطاع المالي (الجزيرة نت-أرشيف) 

أعلن البنك المركزي الأردني سيطرته على إدارة بنك المال المحلي وذلك بعد خلافات نشبت داخل مجلس إدارته، يراها المركزي تهديدا لوضع البنك.

وأوضح محافظ البنك المركزي أمية طوقان أن السلطات النقدية قررت حل مجلس إدارة بنك المال وتشكيل لجنة إدارة مؤقتة تحت إشراف المركزي لستة أشهر.

وأكد أن هذا الإجراء احترازي بالدرجة الأولى، مشددا على أن السلطات المالية لن تتردد في التصرف بحزم للحفاظ على سلامة القطاع المالي، خاصة في هذه المرحلة وبما يمكن الاقتصاد الأردني من الاستمرار في التعامل الفعال مع تداعيات الأزمة المالية العالمية.

وأضاف طوقان أن وضع البنك المالي جيد ومطمئن، معتبرا أن المسألة تتعلق بمخالفات إدارية.

وأشار إلى أن المركزي اتخذ هذه الخطوة بعد أن فشل مجلس إدارة بنك المال في الالتزام بمهلة مدتها أسبوعين لتصحيح مخالفات إدارية تم اكتشافها بعد عملية تفتيش دورية.

ووفقا للقرار فيتم تعليق تداول أسهم البنك في بورصة عمان بدءا من الأحد القادم.

ويملك مستثمرون عرب حصة تبلغ 49% من البنك. ويبلغ رأسمال بنك المال 132 مليون دينار (186 مليون دولار) وأصوله 984 مليون دينار، وارتفعت ودائعه إلى 632 مليون دينار في نهاية يونيو/حزيران من هذا العام من 499 مليونا في الشهر نفسه من العام السابق، ويركز البنك على أنشطة التمويل التجاري وتمويل الشركات.

وبين طوقان أن ودائع البنك تدعمت بإجراء حكومي العام الماضي لضمان جميع ودائع القطاع المصرفي، كما دعمها الوضع المالي القوي للبنك وتمتعه بمستويات عالية من السيولة.

ولم تكن بنوك الأردن التجارية وعددها 23 بنكا ولديها ودائع تبلغ 19 مليار دينار (27 مليار دولار) جاذبة للأسواق الغربية بدرجة تذكر. وحد نظام المراقبة الذي ينتهجه البنك المركزي من تعرضها لمخاطر تقلبات أسعار العملات وأسواق العقارات والأسهم.

المصدر : رويترز

التعليقات