الخام الأميركي قد يسجل أكبر انخفاض أسبوعي منذ مطلع العام (الفرنسية-أرشيف)

تراجعت أسعار العقود الآجلة لخام النفط الأميركي اليوم الجمعة زهاء دولار واحد، متجهة نحو 59 دولارا للبرميل ومقتربة من تسجيل أكبر انخفاض أسبوعي منذ يناير/كانون الثاني الماضي، مع تركيز المتعاملين على عدم اليقين بشأن الانتعاش الاقتصادي.

 

واستمر انخفاض أسعار النفط الأميركي أثناء التعاملات بعد ظهر اليوم إلى ما دون 60 دولارا, وسجل الخام الأميركي من نوع غرب تكساس الخفيف تسليم أغسطس/آب المقبل 59.43 دولارا بانخفاض مقداره 98  سنتا عن سعر الإقفال أمس الخميس.

 

في الوقت نفسه، تراجع مزيج برنت بحر الشمال ليسجل 60.05 دولارا، بانخفاض مقداره 1.05 دولار عن سعر الإقفال أمس.

 

وتشير هذه الأسعار إلى انخفاض سعر النفط الأميركي بنسبة 10% منذ الاثنين الماضي، وهو أكبر انخفاض خلال أسبوع منذ يناير/كانون الثاني الماضي.

 

وأرجعت دراسة لبنك كومرتس الألماني أسباب انخفاض أسعار النفط إلى البيانات المخيبة للآمال حول سوق العمل الأميركي، إضافة إلى عزم سلطات الرقابة على البورصة الأميركية التعامل بحدة مع المضاربين على المواد الخام، مما أدى إلى انسحاب العديد منهم.

 

وفي فيينا أعلنت الأمانة العامة لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) اليوم أن متوسط سعر البرميل الخام من إنتاج الدول الأعضاء سجل أمس الخميس 60.58 دولارا، بانخفاض مقداره 53 سنتا عن اليوم السابق عليه.

 

وعلى صعيد متصل قال رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني اليوم في ختام قمة مجموعة الثماني إن دول المجموعة طلبت من هيئات دولية دراسة سبل التدخل في أسواق النفط لمنع المضاربة.

 

وأوضح أنه جرى الحديث مع مؤسسات مالية دولية كصندوق النقد والبنك الدوليين ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ومُنحت التفويض لبحث كيفية التدخل لمنع تلك المضاربة التي تحركها صناديق التحوط.

المصدر : وكالات