جنرال موتورز منحت فرصة جديدة نادرة للخروج من الإفلاس (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الرئيس التنفيذي لمجموعة جنرال موتورز فريتز هندرسون اليوم الجمعة خروج أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة من دائرة الإفلاس، بعد موافقة إحدى محاكم نيويورك على خطة إعادة هيكلة المجموعة المتعثرة واستحواذ الحكومة الأميركية على حصة الأغلبية فيها.

  

وقال هندرسون "نحن ندرك في جنرال موتورز أن لدينا الآن فرصة ثانية نادرة، ونحن ممتنون جدا لذلك, ونقدر حقيقة أن لدينا الآن الأدوات اللازمة لإنجاز المهمة".

 

وأكد أن جنرال موتورز الجديدة ستكون أكثر سرعة واستجابة للعملاء من القديمة، وستقدم الأموال وتسدد القروض الحكومية بشكل أسرع من المتوقع.

وأضاف هندرسون أن الشركة أكملت 40 يوما تحت إشراف المحكمة بسرعة أكبر مما كان يعتقده أي شخص، وأن عليها الآن تسديد نحو 50 مليار دولار في القروض الحكومية قبل الموعد المحدد وهو عام 2015.

 

ووقعت جنرال موتورز اتفاقا تنتقل بموجبه "أفضل أصولها" إلى شركة جديدة تحمل نفس الاسم تقريبا وتمتلك الحكومة الأميركية أغلب أسهمها.

 

وبذلك تكون قد خرجت من دائرة الإفلاس خلال فترة لا تزيد عن 40 يوما، حيث كانت قد أشهرت إفلاسها وطلبت الحماية من الدائنين في أول يونيو/حزيران الماضي.

 

وكانت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما قد حددت اليوم الجمعة موعدا نهائيا للموافقة على بيع أفضل أصول جنرال موتورز إلى الخزانة العامة، وإلا ستسحب الدعم الذي قدمته للشركة وقدره 30 مليار دولار.

 

وتحصل وزارة الخزانة الأميركية على نحو 60% من أسهم الشركة مقابل ديونها لديها، في حين تحصل الحكومة الكندية على 12% من الأسهم مقابل عدة مليارات من الدولارات تقدمها للشركة.

المصدر : وكالات