سجلت روسيا تراجعا كبيرا في تجارتها الخارجية مقارنة بالعام الماضي (الفرنسية-أرشيف) 

كشف البنك المركزي الروسي عن تمكن البلاد من تحقيق فائض بالميزان التجاري الروسي بقيمة 35 مليار دولار في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى مايو/أيار من العام الجاري.

وجاء إعلان البنك خلال مؤتمر صحفي عقده ألكسي أوليوكايف النائب الأول لمحافظ البنك المركزي الروسي.

وفي وقت سابق ذكرت وزارة التنمية الاقتصادية الروسية أن الفترة من يناير/كانون الثاني إلى أبريل/نيسان للعام الجاري شهدت هبوطا حادا في حجم التجارة الخارجية للبلاد مقارنة بالفترة المقابلة لها من العام الماضي. وعزت التراجع إلى حالة الركود الاقتصاد الذي تعانيه العديد من دول العالم. 

وأوضحت الوزارة أن المبادلات التجارية بلغت قيمتها في الفترة المذكورة 131.9 مليار دولار، بحيث سجل حجم الصادرات الروسية 79.6 مليار دولار، في حين بلغ حجم الواردات 52.3 مليار دولار.

وذكرت وكالة الأنباء الروسية نوفوستي أن البلاد حققت فائضا في تجارتها الخارجية خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الجاري بقيمة 27.3 مليار دولار.

وانخفض الفائض التجاري عن مستوى 65.3 مليار دولار الذي حققته للشهور الأربعة الأولى من العام الماضي جراء تداعيات الأزمة المالية العالمية.

وفي الشهر الماضي توقعت وزارة التنمية الاقتصادية أن ينكمش اقتصاد البلاد بنسبة 8% خلال العام الجاري بعد أن تراجع في الأشهر الأربعة الأولى من عام 2009 بنسبة حادة بلغت 9.8%. وكان الاقتصاد الروسي قد انكمش في أبريل/نيسان الماضي وحده بنسبة 10.5%.

المصدر : الألمانية