شافيز أمم صناعة النفط التي هي أساس اقتصاد فنزويلا (رويترز-أرشيف)

أكدت شركة النفط الفنزويلية الحكومية أن مبيعاتها وأرباحها من تسويق النفط ارتفعت العام الماضي مقارنة بالعام السابق, وعزت هذا الارتفاع إلى انتعاش أسعار الذهب الأسود.
 
وقالت "بتروليوس دي فنزويلا" في تقرير سنوي أصدرته الأحد إنها كسبت في العام الماضي 9.4 مليارات دولار بزيادة 50% عن العام السابق.
 
وكشفت في هذا التقرير أنها باعت العام الماضي أيضا نفطا بقيمة 126 مليار دولار بزيادة 31.3% عن 2007. وقالت الشركة إن هذه البيانات تبرهن على صلابة وضعها المالي والعملاني.
 
وأضافت أن النتائج التي حققتها العام الماضي تؤكد أنها دعامة أساسية لإرساء الاشتراكية في فنزويلا وأنها من أكبر الشركات في العالم.
 
ووفقا للأرقام التي وردت في تقرير بتروليوس دي فنزويلا بلغ الإنتاج اليومي لفنزويلا من النفط الخام ثلاثة 3.2 ملايين برميل.
 
وباعتبار الغاز المسال وصل الإنتاج اليومي إلى أكثر من 3.4 ملايين برميل حسب التقرير نفسه. بيد أن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) تقدر إنتاج فنزويلا اليومي من النفط بـ2.1 برميل.
 
وأوضحت الشركة أن المعدل السعري لصادراتها العام الماضي هو 86.49 دولارا للبرميل أي أعلى كثيرا من المعدل المسجل في الأشهر الخمسة الأولى من هذا العام.
 
وكان سعر النفط قد بلغ الصيف الماضي 147 دولارا للبرميل قبل أن ينخفض إلى النصف بحلول نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.
 
وكان الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز أمم قطاع النفط إضافة إلى قطاعات أخرى حيوية على غرار صناعة الصلب والحديد.

المصدر : الفرنسية