مؤشر الشحنات الصناعية ارتفع باليابان خلال الشهر الماضي بنسبة 4.5% (رويترز-أرشيف)

كشفت بيانات رسمية أن الإنتاج الصناعي الياباني ارتفع في مايو/أيار الماضي بنسبة 5.9% مقارنة بالشهر السابق. وبذلك تواصل الصناعة نموها للشهر الثالث على التوالي معززة الآمال بأن الاقتصاد الياباني بصدد التخلص من أسوأ ركود منذ الحرب العالمية الثانية جراء تأثره  بالأزمة المالية العالمية.

ويعزى هذا النمو إلى ارتفاع الطلب على المنتجات اليابانية التي شجعها تراجع مخزونات المصانع.

وتتوقع اليابان -صاحبة ثاني أكبر اقتصاد في العالم- أن يواصل إنتاجها الصناعي نموه بنسبة 3.1% خلال الشهر الجاري وبنسبة 0.9% في يوليو/تموز القادم.

وأوضحت وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية أن مؤشر الشحنات الصناعية ارتفع بنسبة 4.5%، حيث زادت شركات صناعة السيارات من شحنات السيارات الصديقة للبيئة.

وأكدت البيانات تراجع مخزونات المصانع في مايو/أيار المنصرم بنسبة 0.6% مقارنة بالشهر السابق له، مسجلة تراجعا في المخزونات للشهر الخامس على التوالي.

وقال مسؤول بالوزارة "بينما أنهت شركات صناعة السيارات تقريبا تخفيضها للإنتاج، عاد الاتجاه (نحو الصعود) لاعتبار الطلب على منتجاتها عاملا هاما عند تقرير سياساتها الخاصة بالتصنيع".

وبعد البيانات الصناعية استجابت السوق المالية اليابانية إيجابا، حيث ارتفع مؤشر نيكي القياسي الياباني في التعاملات الصباحية بنسبة 0.4%، مغيرا مسيرة التراجع لعدة جلسات سابقة ليصل إلى مستوى 9916.13 نقطة.

المصدر : وكالات