صادرات تويوتا انخفضت 51.3% خلال مايو/ أيار الماضي (رويترز-أرشيف)

حذر الرئيس الجديد لشركة تويوتا اليابانية أكيو تويودا من أن الأزمة التي تعصف بصناعة السيارات جراء حالة الركود الاقتصادي العالمي ستستمر عامين آخرين على الأقل.

وتأمل الشركة اليابانية التي تعد كبرى شركات صناعة السيارات في العالم من حيث حجم الإنتاج، في العودة إلى دائرة تحقيق الأرباح من خلال التركيز بشكل أساسي على السوق المحلية.

وأوضح تويودا خلال مؤتمر صحفي أن تويوتا لن تطرح جميع برامجها من إنتاج السيارات في جميع مناطق العالم، ولكنها ستركز بسبب الأزمة المالية العالمية على المناطق التي "تبشر بمبيعات طيبة".

وتعهد رئيس الشركة ببذل الجهد واستخدام مختلف الوسائل لمنع استمرار سقوط تويوتا في دائرة الخسائر عبر ثلاث سنوات وحتى مارس/ آذار 2011.

وتتوقع تويوتا أن تسجل خسائر تشغيل بنحو 850 مليار ين (8.9 مليارات دولار) خلال العام المالي الجاري، وأن تستمر الصعوبات في قطاع السيارات في العالم خلال العامين المقبلين على الرغم من التسهيلات الضريبية وبرامج تشجيع شراء السيارات الصغيرة الموفرة في استهلاك الوقود.

وسجل إنتاج الشركة العملاقة تراجعا كبيرا خلال الشهر الماضي بنسبة 38.8% إلى 442621 سيارة، فتراجع إنتاجها على المستوى المحلي بنسبة 41.9% إلى 192637 سيارة في حين تراجع إنتاجها على المستوى الخارجي بنسبة 36.2% إلى 249984 سيارة.

وانخفضت صادرات الشركة بنسبة 51.3% إلى 100117 سيارة خلال مايو/ أيار الماضي، حيث تراجع الطلب على سيارات الشركة في كل مناطق العالم تقريبا.

وتراجعت مبيعات الشركة في اليابان أيضا بنسبة 23% إلى 82394 سيارة.

تراجع إنتاج هوندا العالمي خلال الشهر الماضي بنسبة 38.4% إ(رويترز-أرشيف)
وخسرت الشركة نهاية العام المالي السابق المنتهي في آخر مارس/ آذار الماضي نحو 437 مليار ين (4.6 مليارات دولار) وهي أول خسارة تسجلها الشركة منذ سبعين عاما، كما سجلت الشركة في نفس العام المالي خسائر تشغيلية بقيمة 41.01 مليار ين (430 مليون دولار) مقابل أرباح بقيمة 1.72 تريليون ين (18 مليار دولار) خلال العام المالي الذي سبقه.

هوندا
من جانبها كانت أعلنت شركة هوندا موتور -ثاني أكبر شركة لإنتاج السيارات في اليابان- عن تراجع إنتاجها العالمي الشهر الماضي بنسبة 38.4% إلى 195085 سيارة، ليستمر التراجع للشهر السابع على التوالي.

وتراجع إنتاج هوندا المحلي بنسبة 43% إلى 52663 سيارة، كما تراجع إنتاجها الخارجي بنسبة 36.5% إلى 142422 سيارة.

واستمر تراجع صادرات هوندا للشهر الثامن على التوالي حيث تراجعت الشهر الماضي بنسبة 65.2% إلى 18156 سيارة، وتراجعت المبيعات المحلية بنسبة 6.1% إلى 37525 سيارة.

كارلوس غصن أعلن عن خطة لبدء إنتاج سيارات كهربائية (الفرنسية-أرشيف)
نيسان
ومؤخرا أعلن رئيس شركة نيسان موتور كارلوس غصن خطة لبدء إنتاج سيارات كهربائية لا تصدر أي عوادم غازية في اليابان والولايات المتحدة خلال العام المالي المقبل، وتسويقها في باقي دول العالم عام 2012.

وتراجع إنتاج نيسان خلال الشهر الماضي بنسبة 27% إلى 201340 سيارة، في حين تراجعت مبيعاتها العالمية بنسبة 4.21% إلى 259196 سيارة.

وتراجعت صادرات نيسان بنسبة 55.9% إلى 24629 سيارة. في حين تراجعت المبيعات المحلية بنسبة 12.9% إلى 37855 سيارة. وتراجع إنتاجها المحلي بنسبة 36.3% خلال الشهر الماضي.

المصدر : وكالات