الدعم الأميركي يعرقل مفاوضات التجارة
آخر تحديث: 2009/6/26 الساعة 18:28 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/26 الساعة 18:28 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/4 هـ

الدعم الأميركي يعرقل مفاوضات التجارة

صناعات السيارات الأميركية تمتعت بحماية حكومية (رويترز-أرشيف)

أكد مسؤول أميركي أن الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة للصناعات الخاسرة يعرقل المفاوضات التجارية مع الدول الأخرى ويسمم أجواء المباحثات, بينما أكدت الصين أن التعليمات الحكومية التي صدرت أخيرا بشراء منتجات محلية الصنع ليس إجراء حمائيا ولا يستهدف الشركات الأجنبية.
 
 
وقال المفوض التجاري الاتحادي الأميركي وليام كوفاكيك إن الأموال التي تقدمها الولايات  لمتحدة لدعم صناعاتها الخاسرة تقتل محاولات أميركية لبحث التجارة مع الصين والدول النامية الأخرى.
 
وأكد أن هذا الدعم يمكن أن يضرب المنافسة الداخلية، ويقوض الجهود لاقناع دول أخرى بتجنب سياسة الحماية أثناء أسوأ أزمة اقتصادية في عدة عقود.
 
وأضاف كوفاكيك الذي رأس المفوضية التجارية الاتحادية حتى مارس/ آذار أن المسؤولين الصينيين "يرصدون التناقضات التي تتسلل إلى سياساتنا الاقتصادية الداخلية".

وعلى صعيد متصل قالت وزارة التجارة ولجنة الإصلاح والتنمية الوطنية في الصين إن تعليمات صدرت في الآونة الأخيرة للوكالات الحكومية بشراء منتجات محلية الصنع متى كان ذلك ممكنا للمشروعات التي تدعمها الحكومة، ليس إجراء حمائيا يستهدف الشركات الأجنبية.
 
وقالت الوزارتان إن هذه المذكرة تعزز فقط التعليمات القائمة مشيرة إلى أن ذلك هذا ليس إجراء جديدا للمساعدة في تنشيط الاقتصاد الصيني، ووقف ما رأت أنه تمييز ضد الشركات المحلية وليس إجراء حمائيا ضد الشركات أو المنتجات الأجنبية.
 
وأبلغ رئيس الوزراء الصيني وين جياباو المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم الخميس بأن الصين لن تميز على الإطلاق ضد الشركات أو المنتجات الاجنبية، حسبما ورد في صحيفة الشعب الرسمية.
المصدر : رويترز