البارزاني اعتبر أن العقود المقترحة ليست في مصلحة الشعب العراقي (رويترز-أرشيف)

رفض رئيس وزراء إقليم كردستان العراقي نيجيرفان البارزاني اليوم الجمعة خطط وزارة النفط إجراء مزاد بشأن ستة حقول, حيث ستقدم عطاءات أواخر الشهر الجاري للفوز بعقود لتقديم خدمات نفطية مؤكدا أن هذه العملية غير شرعية.

وقال البارزاني في موقع الحكومة الإقليمية الكردية على الإنترنت إن هذا المزاد يمثل انتهاكا للدستور الاتحادي العراقي، وإن العقود التي اقترحتها وزارة النفط ليست في مصلحة الشعب العراقي.


 
وأضاف أن أي قرار بالتعاقد على حقل كركوك وحقل باي حسن يحتاج إلى مشاركة الحكومة الإقليمية الكردية بصفتها طرفا في النزاع لكنها لم تشارك في ذلك وفق قوله.
 
وأكد أن أي شركة نفط تستثمر في الأراضي المتنازع عليها ستعتبر منتهكة لقانون النفط والغاز الساري في إقليم كردستان.
 
ويقع اثنان من حقول النفط وهما كركوك وباي حسن في أراض متنازع عليها بين بغداد وكردستان العراق, ويقول الأكراد إن وزارة النفط ليس لها حق في طرح هذه الحقول في مزاد إلى أن يتم حل النزاع.
 
وكانت الحكومة المركزية قد رفضت بالمثل صفقات أبرمها الأكراد مع شركات نفط دولية وهددت باستبعادها من جولات المزاد رغم أنها توصلت إلى اتفاق يسمح بضخ النفط من حقول هناك عن طريق خط أنابيب.
 
يذكر أن مزادا لتلقي العروض للفوز بعقود ستة من أكبر حقول النفط العراقي وحقلي غاز لم يستغلا سيتم أمام وسائل الإعلام العالمية يومي 29 و30 يونيو/حزيران في بغداد وستتم مقارنة العروض المقدمة وترسية العقود هناك في ذات الوقت.

المصدر : الألمانية