الصفقة تمكن بكين من الدخول في مناطق نفطية عالية الإمكانات (رويترز-أرشيف)

أبرمت شركة سينبوك النفطية الصينية اتفاقا يتم بموجبه امتلاك شركة أداكس للتنقيب على النفط السويسرية مقابل 7.2 مليارات دولار. وسينبوك المملوكة للدولة هي أكبر شركة نفط صينية.

وتعد الاتفاقية مع أداكس أكبر عملية استحواذ صينية بالخارج، في إطار سعي بكين لزيادة احتياطياتها لتأمين إمدادات الطاقة للدولة الناهضة والعطشى للمزيد منه.

وتنص الصفقة الجديدة على أن تدفع الشركة الصينية 52.8 دولارا كنديا للسهم الواحد لشركة أداكس التي تتداول في البورصة الكندية.

ويعد هذا السعر أكثر 16% من قيمة سهم أداكس عند إغلاق الثلاثاء الماضي، وأكثر من أربعة أمثال سعره عند أدنى مستوياته البالغ 12.13 دولارا كنديا في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وبذلك تغلبت سينبوك على شركة النفط الوطنية الكورية الجنوبية التي قدمت عرضا منافسا.

وإثر الصفقة، ارتفع سهم أداكس 7.3% إلى 48.96 دولارا كنديا بعد إعلان الصفقة أمس في بورصة تورنتو.

سينبوك تسعى للتنافس على مشاريع تطرحها الحكومة العراقية (الأوروبية-أرشيف)
مناطق نفطية
ومن شأن الصفقة أن تمكن بكين من الدخول في مناطق نفطية عالية الإمكانات في غرب أفريقيا والعراق، وهي مناطق خطرة تحجم الشركات الغربية عنها.

فشركة أداكس لها مشاريع في نيجيريا والغابون، كما أنها تشرف على مشاريع نفطية في إقليم كردستان العراق.

وتشهد نيجيريا أنشطة مناوئة للحكومة، حيث يقوم المناهضون بعمليات عسكرية في المناطق النفطية. بينما العراق مازال وضعه الأمني غير مستقر، وبالنسبة لمنطقة كردستان فهناك خلافات بين الحكومة المركزية في بغداد وحكومة الإقليم على إدارة المشاريع النفطية في الإقليم.

كما تسعى سينبوك للتنافس على مشاريع تطرحها الحكومة العراقية غير تلك الموجودة في إقليم كردستان.

المصدر : وكالات,فايننشال تايمز