أسعار المساكن الأميركية تراجعت بنسبة 16.8% مقارنة  بالعام الماضي
(الأوروبية-أرشيف)

ذكرت الرابطة الأميركية الوطنية للسماسرة الثلاثاء أن مبيعات المنازل القائمة في الولايات المتحدة سجلت في مايو/أيار الماضي أول ارتفاع لها على أساس شهري منذ سبتمبر/أيلول 2005.

وقالت الرابطة المعنية بسوق الإسكان إن حجم مبيعات المنازل ارتفع بنسبة 2.4% في مايو/أيار الماضي مقارنة بالعام الماضي ليصل إلى 4.77 ملايين منزل, غير أن الأسعار تراجعت بنسبة 16.8% مقارنة بشهر مايو/أيار 2008.

وقال لورنس يون الخبير الاقتصادي بالرابطة في بيان "نحن بحاجة إلى زيادة المبيعات من أجل استقرار الأسعار". وحذر من أن سماسرة العقارات في البلاد يواجهون مشكلات في تثمين المنازل في ظل المناخ الراهن الذي يكتنفه الغموض.
 
وأضاف يون أن خطر تأخر تعافي سوق العقارات وزيادة عمليات حبس الرهن (عجز أصحاب المساكن عن سداد قروضهم العقارية) سيظل قائما ما لم يتم حل المشكلات المتعلقة بالتثمين سريعا.

يذكر أن تراجع سوق العقارات الأميركية هو السبب الرئيسي وراء نشوب الأزمة المالية العالمية.
 
وتسبب تهاوي الأسعار منذ عام 2006 في عجز عدد كبير من أصحاب المساكن عن سداد قروضهم العقارية ما كلف الشركات المالية في الولايات المتحدة وأوروبا مئات المليارات من الدولارات ودفع بعضها إلى إشهار إفلاسه.

وقالت الرابطة إن ما يقرب من ثلث المنازل التي بيعت في مايو/أيار الماضي عجز أصحابها عن سداد قروضهم العقارية, وكانت هذه النسبة وصلت إلى نحو 50% في وقت سابق العام الجاري.

المصدر : الألمانية