مؤشر ثقة المستهلكين الألمان باقتصادهم ارتفع إلى 2.9 نقطة للشهر المقبل (رويترز-أرشيف)

أظهرت نتائج دراسة صدرت اليوم ارتفاع ثقة المستهلكين في الاقتصاد الألماني بأكثر من المتوقع في ظل الآمال بتحسن الاقتصاد وتزايد الرغبة في الشراء.

وذكر معهد "جي أف كي" الألماني لأبحاث التسويق أن مؤشر ثقة المستهلكين في الآفاق الاقتصادية ارتفع إلى 2.9 نقطة في يوليو/تموز المقبل مقابل 2.6 نقطة في يونيو/حزيران الحالي.

وأشارت تقديرات سابقة لمحللين إلى بلوغ المؤشر الذي يعتمد على استطلاع رأي حوالي ألفي أسرة إلى 2.5 نقطة خلال يوليو/تموز المقبل.

وعزا المعهد بلوغ النتائج مستويات أفضل للتوقعات إلى تنامي المؤشرات الدالة على وصول التراجع الاقتصادي إلى نهايته خلال الفترة الأخيرة، الأمر الذي زاد من آمال المستهلكين في استقرار الاقتصاد فتحسنت توقعاتهم الاقتصادية بنسبة بسيطة.

واعتبر المعهد أن استقرار أوضاع سوق العمل وتراجع معدل التضخم ساهم في تحسن ثقة المستهلكين في أكبر اقتصاد بأوروبا.

وعزز هذا الاستقرار بشكل أساسي توقعات الألمان بشأن دخلهم واستعدادهم للتسوق.

ولكن المعهد حذر من أن ارتفاع معدل البطالة سيكون هو العامل الحاسم في استمرار تحسن الثقة في الاقتصاد.

 ومؤخرا حذر وزير الاقتصاد الألماني كارل تيودور تسو غوتنبرغ من ارتفاع عدد العاطلين في بلاده إلى مستوى 4.6 ملايين العام المقبل، رغم توقعه عودة الاقتصاد للنمو على "استحياء" في عام 2010.

يشار إلى أن عدد العاطلين بألمانيا بلغ 3.45 ملايين حسب بيانات رسمية في الشهر الماضي ليصل بمعدل البطالة لمستوى 8.2%.

وسجل في الشهر الماضي تراجع معدل التضخم في ألمانيا إلى نقطة الصفر وذلك للمرة الأولى منذ 22 عاما، وعزي ذلك إلى التأثر بالأزمة المالية العالمية، حسبما أظهرته بيانات مكتب الإحصاء الألماني.

يشار إلى أن الاقتصاد الألماني سقط في الركود الاقتصادي العام الماضي بعدما خفضت الأزمة في العالم الطلب على الصادرات الألمانية.

المصدر : وكالات