يتوقع أن تسجل الولايات المتحدة تحسنا مطردا في صافي الصادرات (الفرنسية-أرشيف)

حث كبير الاقتصاديين في صندوق النقد الدولي أوليفيه بلانشار الولايات المتحدة على العمل على رفع الصادرات بهدف تحقيق انتعاش مستدام لاقتصادها، مشيرا إلى أن ذلك ليس بالأمر السهل في ظل معاناة العديد من الاقتصادات من الركود.

وأوضح أن الأمر يتطلب تعديلا في قيمة الدولار الأميركي في مقابل العملات الرئيسية الأخرى في العالم.

وعن المستقبل القريب للاقتصاد العالمي استبعد بلانشار أن يكون الانتعاش قويا، وأشار إلى وجود مخاطر نزولية.

وتوقع أن يسجل تحسنا مطردا في صافي الصادرات بالولايات المتحدة وبعض التعديلات المحدودة في آسيا، وبعضا من ضغط الإنفاق العام ولكن هذا ليس كافيا في المرحلة الحالية لضمان انتعاش قوي بصورة جوهرية، مشيرا إلى أن هناك مخاطر نزولية واضحة.

وفي منتصف الشهر الجاري عدل الصندوق بالخفض من مستوى الانكماش المتوقع للاقتصاد الأميركي خلال العام الحالي إلى نسبة 2.5% من إجمالي الناتج المحلي، بعد أن كان المعدل المتوقع للانكماش 2.8% حسب بيانات الصندوق في أبريل/نيسان الماضي.

وأوضح الصندوق أن القطاع المصرفي الأميركي، الذي كان على شفا الانهيار في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قد حقق "تحسنا ملموسا" ما يشير إلى بعض الانفراج في الأزمة المالية.

وتوقع الصندوق أن يحقق الاقتصاد الأميركي معدَّل نمو العام المقبل بنسبة 0.75% من إجمالي الناتج المحلي خلافا لتوقعه السابق الذي قدر وصول معدل النمو إلى صفر في المائة.

المصدر : رويترز