اضطرابات إيران تزيد المخاطر الاقتصادية
آخر تحديث: 2009/6/21 الساعة 16:22 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/21 الساعة 16:22 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/28 هـ

اضطرابات إيران تزيد المخاطر الاقتصادية

 تريشيه اعتبر أن من شأن الأحدث بإيران أن يكون لها تأثير سلبي على أسواق النفط(الفرنسية-أرشيف)

حذر رئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه اليوم من مدى المخاطر الاقتصادية التي قد تفرزها الاضطرابات في إيران.

وقال إن الأحداث الحالية في إيران من شأنها أن تزيد من حجم المخاطر التي يواجهها الاقتصاد العالمي كما تؤكد الحاجة إلى تعزيز النظام المالي.

وأوضح المسؤول الأوروبي أن الأحداث في إيران التي أعقبت الانتخابات الرئاسية في إيران، قد تزعزع ثقة المستثمرين في الاقتصاد العالمي الذي لا يزال يعيش تداعيات الأزمة الاقتصادية.

وركز على مدى تأثير الأحداث على أسواق النفط خاصة أن إيران تعد من الدول الغنية بالنفط، مشيرا في الوقت نفسه لاحتمال تأثير الأحداث على منطقة الخليج برمتها التي تعد الأغنى عالميا بثروتها النفطية.

وعن الآثار المترتبة على  الأحداث الأخيرة، قال تريشيه "ما جرى أمر حديث جدا ولذا لم نسجل أي تأثير على الاقتصاد العالمي لكن بات من الواضح أنه عنصر مخاطرة".

وقال إن حالة عدم التيقن التي يعيشها الاقتصاد العالمي تبرز الحاجة إلى إحكام الضوابط التي اتفقت عليها مجموعة العشرين في قمتها التي عقدت بلندن مطلع أبريل/نيسان الماضي.

وتابع أنه يجب تطوير آليات الاقتصاد العالمي للتعايش مع أي مخاطر قد تستجد وأن يتم تعزيز صلابة الاقتصاد العالمي ومتانة النظام المالي، مشيرا إلى أن الأحداث الإيرانية تعد مبررا إضافيا للتحرك سريعا لتحسين النظام الاقتصادي العالمي.

وجاءت تصريحات المسؤول الأوروبي بعد أن أعلن التلفزيون الإيراني عن مصرع عشرة أشخاص وإصابة ما يزيد على 100 شخص خلال اشتباكات وقعت السبت بسبب نتائج الانتخابات الرئاسية.

المصدر : وكالات