خلال أشهر قليلة ستصبح علامة همر ملكا لمستثمر قد يكون صينيا (رويترز-أرشيف)

أعلنت شركة جنرال موتورز الأميركية الثلاثاء أنها وقعت عقداً لبيع وحدة سيارات همر إلى جهة لم تفصح عنها، لكن صحيفة أميركية قالت إنها شركة صينية. وقالت الشركة إن بيع همر سيحمي آلاف الوظائف.
 
وكانت جنرال موتورز تقدمت الاثنين بدعوى إفلاس بموجب الفصل الحادي عشر من القانون الأميركي الذي يضمن للشركات الحماية من الدائنين إلى حين تسوية أوضاعها المالية.
 
وقال رئيس جنرال موتورز في شمال أميركا توري كلارك في بيان "أنا واثق من أن همر ستزدهر عالمياً في ظل المالك الجديد".
 
وأوضح أن الصفقة التي يفترض أن تبرم رسميا نهاية سبتمبر/أيلول القادم تعد استكمالا لعملية تحويل جنرال موتورز إلى شركة أكثر قدرة على التنافس وأقوى مما كانت عليه كما قال الرئيس الأميركي باراك أوباما بعد ساعات من تقديم دعوى الإفلاس.
 
وذكرت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير لها الثلاثاء أن المالك الجديد همر قد يكون شركة سيشوان تانغس هونغ الصينية المتخصصة في إنتاج الشاحنات.
 
بعض مصانع جنرال موتورز ستواصل
إنتاج همر لفترة وجيزة (الفرنسية-أرشيف)
وأكدت الصحيفة أن المسؤولين الصينيين يعكفون على دراسة خطة شراء همر. وبموجب الصفقة ستواصل مصانع لجنرال موتورز لفترة وجيزة إنتاج سيارات همر للمالك الجديد.
 
وأشارت الشركة إلى أن الصفقة ستساهم في إنقاذ ثلاثة آلاف وظيفة في قطاعات التصنيع والهندسة والوكالة داخل الولايات المتحدة. وكانت مبيعات سيارات همر قد تراجعت بشكل حاد جراء الركود الذي يضرب الاقتصاد العالمي عامة والأميركي خاصة.
 
ووفقا لبيانات حديثة, فقد باعت جنرال موتورز في الربع الأول من هذا العام 5013 سيارة من هذا الطراز بانخفاض 62% عن الفترة نفسها من العام الماضي.
 
ولم تتخل جنرال موتورز عن سيارات همر فحسب بل كانت أوقفت إنتاج سيارات بونتياك وساتورن وساب، وستقفل أكثر من ألفين من مكاتب وكلائها من أصل ستة آلاف في الولايات المتحدة بحلول العام المقبل.
 
ويمكن أن يتسبب إقفال كل تلك الوكالات في تسريح 100 ألف موظف إضافي. وكشفت مستندات تضمنتها دعوى الإفلاس أن أصول جنرال موتورز بلغت 82.3 مليار دولار فيما بلغت ديونها 172.8 مليار دولار.


المصدر : وكالات