بورصة الدوحة حققت أكبر المكاسب (الفرنسية-أرشيف)

سجلت أربع من أصل سبع بورصات خليجية الثلاثاء أعلى مستوى إقفال خلال العام الحالي، كما ارتفعت الأسهم المصرية إلى أعلى مستوياتها في ثمانية أشهر.
 
وبلغت البورصات الخليجية الأربع وكذلك البورصة المصرية تلك المستويات المرتفعة مدعومة بانتعاش الأسواق العالمية وصعود أسعار النفط وتراجع الدولار.
 
وكان مؤشر قطر أكبر رابح في المنطقة، فقفز 2.5% إلى أعلى
مستوياته منذ 6 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي مع صعود أسهم البنوك  بعد مبادرات حكومية لمساعدة هذه القطاعات على تحمل الأزمة الاقتصادية.
 
أسواق منتعشة
وهذا الارتفاع هو الرابع في خمس جلسات. وكانت الحكومة القطرية قد أطلقت الأسبوع الماضي صندوقا برأسمال 4.1 مليارات دولار لشراء محافظ مصرفية من الاستثمارات العقارية التي انخفضت قيمتها.
 
"
مؤشر بورصة الدوحة ارتفع 10.1% هذا الأسبوع وزاد 65% منذ 8 مارس/آذار الماضي
"
كما وافقت على تسوية سعرية بقيمة 319 مليون دولار مع صناعات قطر التي ارتفع سهمها 5.8%. وقاد سهم بنك قطر الوطني الارتفاعات في قطاع البنوك وصعد 3.79%.
 
وارتفع مؤشر بورصة الدوحة 10.1% هذا الأسبوع وزاد 65% منذ 8 مارس/آذار الماضي عندما أعلنت الحكومة القطرية أنها ستشتري محافظ أسهم من البنوك بسعرها في نهاية العام الماضي.
 
وصعد مؤشر الكويت للجلسة التاسعة على التوالي إلى أعلى مستوى إقفال في 23 أسبوعا, وشهد أكبر حجم تداول في أكثر من عامين. كما أن مؤشري الأسهم في دبي وأبو ظبي بلغا أعلى مستوى إقفال منذ 14 ديسمبر/كانون الأول الماضي.
 
وارتفع مؤشر دبي الثلاثاء 2.1% وهو سادس ارتفاع على التوالي مما أوصل مكاسبه إلى 15%. لكن المؤشر لم يتمكن من تجاوز مستوى ألفي نقطة. وصعد سهم "إعمار" العقارية 3.75%.
 
ويتوقع بعض المحللين أن تنخفض الأسهم في عملية تصحيح في فصل الصيف الذي يتسم بالهدوء. بدوره صعد مؤشر بورصة أبو ظبي 1.5%. وكسب سهم بنك أبو ظبي التجاري 5.6% لتصل مكاسبه إلى 23% في خمس جلسات.
 
"
 أرباح البنوك السعودية زادت 30%في أبريل/نيسان الماضي مقارنة مع الشهر السابق له 
"
البنوك والنفط
وفي السعودية صعد المؤشر 0.5% مدعوما بالمؤسسات المالية، مع توقع المستثمرين أن يكون لانتعاش أسعار النفط التي تجاوزت الاثنين 68 دولارا للبرميل أثر إيجابي على إيرادات البنوك.
 
وارتفعت أرباح البنوك السعودية 37% في أبريل/نيسان الماضي بالمقارنة مع الشهر السابق، وارتفعت قليلا بالمقارنة بالعام السابق حسب بيانات البنك المركزي السعودي.
 
وفي سلطنة عمان ارتفع المؤشر 1.3% وهو أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع. وكان حجم التداول الأعلى في ست جلسات.
 
وأغلق مؤشر بورصة الكويت مرتفعا 1%, في حين كانت نسبة ارتفاع مؤشر بورصة المنامة في البحرين أقل حيث لم تتجاوز 0.2%.
 
وفي مصر قفز المؤشر 2.7% وارتفع سهم "حديد عز" 3.7% بعدما خفضت الشركة الأسعار لمنافسة الواردات.

المصدر : رويترز