مزيد من الصكوك الإسلامية في إندونيسيا
آخر تحديث: 2009/6/14 الساعة 13:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/14 الساعة 13:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/21 هـ

مزيد من الصكوك الإسلامية في إندونيسيا

جاكرتا تسعى لتوسعة السوق الإسلامية لتنويع القروض التي تحصل عليها (الفرنسية-أرشيف)

كشفت وزارة المالية الإندونيسية عن سعيها لطرح إصدار أكبر من الصكوك الإسلامية هذا العام في ظل مساع لتطوير السوق الإسلامية وسد العجز في الميزانية.

ورجح مدير سياسة التمويل الإسلامي في وزارة المالية دهلان سيامات أن الإصدار الأكبر سيأتي عقب مراجعة حديثة لأهداف إجمالي الدين الحكومي للعام 2009.

وتسعى إندونيسيا –أكبر دولة مسلمة- لتطوير الأسواق الإسلامية كجزء رئيسي من جهودها الهادفة إلى توسعة سوق الدين، في محاولة للتقليل من مخاطر عدم الاستقرار الاقتصادي الناتج عن الديون التي تتحملها الدولة.

والحكومية إلى جانب اعتمادها على القروض المصرفية القصيرة الأجل لتسيير شؤون الدولة، فإنها تمول مشروعات البنية الأساسية بقروض طويلة الأجل.

وقالت الحكومة في مايو/أيار الماضي إنها رفعت إجمالي المستهدف من مبيعات الصكوك هذا العام بمقدار 44.5 تريليون روبية (4.42 مليارات دولار) إلى 142.3 تريليون روبية في ظل انخفاض أسعار الفائدة التي عززت من الطلب على السندات.

وجمعت الحكومة حتى الآن ما يقرب من ثلثي الإجمالي المستهدف للإصدارات الجديدة خلال العام بأكمله.

وأوضح سيامات أن بلاده أصدرت حتى الآن صكوكا بلغت قيمتها نحو 14 تريليون روبية من بينها إصدار صكوك عالمية في أبريل/نيسان الماضي بلغت قيمته 650 مليون دولار.

وذلك في اختبار للسوق الذي تضرر ضررا بالغا جراء الأزمة المالية العالمية.

المصدر : رويترز

التعليقات