بريطانيا تود مساعدة فروع جنرال موتورز في أوروبا وفق شروط (رويترز-أرشيف)

عرضت بريطانيا تقديم دعم مالي للمساهمة في إنقاذ فروع شركة جنرال موتورز الأميركية لصناعة السيارات في أوروبا.

وبحث وزير الاقتصاد البريطاني بيتر مانديلسون مع نظيره الألماني كارل تيودور تسو غوتنبرغ في برلين مصير شركة أوبل الألمانية التابعة لجنرال موتورز.  

وقال مانديلسون في مؤتمر صحفي إن "الحكومة البريطانية على استعداد للعب دور في مساعدة الشركة للاستمرار في أعمالها". وأوضح أن أي مساعدة تقدمها بلاده ستكون مشروطة بتقديم تصور مستقبلي واضح حول أنشطة الشركة في القارة بكاملها.

وتمتلك جنرال موتورز التي أشهرت إفلاسها مطلع الشهر الجاري بالإضافة إلى أوبل الألمانية لصناعة السيارات، شركة فوكسهول البريطانية.

وأوضح غوتنبرغ أن عرض الاستحواذ الذي تقدمت به شركة ماغنا الكندية للاستحواذ على أوبل سيبقي على ما بين عشرة آلاف إلى 11 ألف موظف من موظفي جنرال موتورز في أوروبا.

ونفى الوزير الألماني علمه بما ذكرته صحيفة فيلت الألمانية في عددها اليوم من أن الشركة الكندية ستستغني عن 11600 وظيفة في مصانع الشركة بأوروبا.

يشار إلى أن القوة العاملة لدى أوبل في فروعها المختلفة بأوروبا تبلغ 55 ألف شخص.

وبدأت ماغنا بحث اتفاق لإنقاذ أوبل مع الحكومة الألمانية مطلع يونيو/حزيران الجاري وتواصل حاليا المفاوضات مع جنرال موتورز حول التفاصيل النهائية لصفقة شراء أنشطتها في أوروبا.

وبين غوتنبرغ أن الاتفاق مع ماغنا ليس نهائيا، وأن المحادثات متواصلة، مشيرا إلى أن محادثات أخرى مع مستثمرين محتملين آخرين جارية.

المصدر : وكالات