بريطانيا تدرس بيع بنك نورذرن روك
آخر تحديث: 2009/6/10 الساعة 14:29 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/10 الساعة 14:29 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/17 هـ

بريطانيا تدرس بيع بنك نورذرن روك

أصول نورذرن روك تقترب من مائة مليار دولار قروض (رويترز-أرشيف) 

تدرس الحكومة البريطانية بيع بنك نورذرن روك الذي أممته بعد أن تعرض لأزمة مالية شديدة قبل أقل من عامين بسبب قروض الرهن العقاري المرتفعة المخاطر.

 

وقالت تايمز اللندنية إن الحكومة طلبت من خبراء إعداد دراسة حول إمكانية بيع نورذرن روك، إلى مجموعة من البنوك بالسوق أو طرحه للبيع بسوق الأسهم.

 

وأشارت إلى أن الحكومة حريصة على إعادة بيع البنك للقطاع الخاص، لتثبت للناخبين أن رئيس الوزراء غوردون براون استطاع التغلب على الأزمة المالية التي دفعت النظام المصرفي البريطاني إلى شفير الهاوية.

 

كما نقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة أن عملية البيع سيتم تأخيرها حتى الانتخابات القادمة.

 

وأوضحت أن الحكومة تفضل بيع البنك إلى مجموعة مالية على طرحه بالبورصة لأن العملية الأولى ستكون أسرع لكنها أكثر تعقيدا، ولذلك فمن المتوقع أن تستغرق عدة أشهر.

 

ومن غير المتوقع أن تسمح الحكومة لمجموعة لويدز المصرفية ورويال بنك أوف إسكوتلندا بالمنافسة للاستحواذ على نورذرن روك، بسبب ارتفاع نصيبهما من سوق الإقراض العقاري ببريطانيا.

 

ورغم أن فروع البنك لا تزيد على الخمسين فإن أصوله تقدر بمائة مليار دولار قروض. وما يزيد مسألة بيع هذه القروض تعقيدا هو غموض حول ما إذا كان سيتم بيعها كلها أم سيتم فصلها بحيث تظل القروض المتعثرة تحت سيطرة الحكومة.

 

كما يجب على الحكومة إيجاد المستثمر المستعد لضخ ثلاثة مليارات دولار برأسماله، وهو المبلغ التي قالت الحكومة إنها مستعدة لتقديمه.

 

لكن الحكومة لن تستطيع الشروع في عملية البيع إلى أن تتخذ المفوضية الأوروبية قرارا بشأن المساعدات الحكومية بدول الاتحاد الأوروبي.

 

ويتوقع أن تقرر المفوضية خلال أسبوعين السماح للحكومة البريطانية بضخ المبلغ المطلوب في رأسمال البنك.

 

وقبل أقل من عامين طلب نورذرن روك من بنك إنجلترا (المركزي) المساعدة في إنقاذه بسبب أزمة قروض الرهن العقاري، وسارعت الحكومة إلى شرائه في فبراير/ شباط من العام الماضي.

 

وأقدم البنك على خفض التكاليف وعدد الموظفين، وقام بتسديد بعض الأموال للحكومة.

 

وقالت تايمز إن البنك استطاع تحقيق أكثر من الآمال المرجوة بحلول مارس/ آذار الماضي، حيث استطاع تسديد معظم القرض الحكومي الذي حصل عليه نهاية 2007 ووصل إلى 26.9 مليار دولار ليبقى منه 8.9 مليارات فقط.

المصدر : تايمز