انخفاض المخزون الأميركي بين حين وآخر يرفع أسعار الخام (الفرنسية-أرشيف)

اقترب سعر النفط الأربعاء من 72 دولارا للبرميل بعدما بلغ في وقت سابق مستوى هو الأعلى منذ الخريف الماضي. وفي الوقت نفسه تراجعت الأسهم الأميركية في حين أغلقت المؤشرات الأوروبية على ارتفاع.
 
وصعد سعر العقود الآجلة للخام الأميركي في بورصة نايمكس التجارية بنيويورك إلى أعلى مستوى في سبعة أشهر، بعد تقرير للحكومة الأميركية أشار إلى تباطؤ في واردات الخام تسبب في انخفاض المخزونات لدى أكبر مستهلك للطاقة في العالم.
 
وصعد الخام الأميركي الخفيف للعقود تسليم يوليو/تموز المقبل 1.32 دولار ليسجل في التسويات في بورصة نايمكس 71.33 دولارا للبرميل بعدما كان قفز في وقت سابق من الجلسة إلى 71.79 دولارا وهو أعلى مستوى للعقود الآجلة في نايمكس منذ 22 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
 
وفي لندن ارتفع خام القياس الأوروبي مزيج برنت 1.58 دولار إلى 70.80 دولارا للبرميل.
 
وذكر تقرير لإدارة معلومات الطاقة الأميركية هبوطا فاق التوقعات في مخزونات الخام بالولايات المتحدة بلغ 4.4 ملايين برميل الأسبوع الماضي، مع تراجع الواردات بمقدار 676 ألف برميل يوميا.
 
وأظهر التقرير أيضا انخفاضا في مخزونات البنزين مع إبطاء مصافي التكرير الإنتاج وارتفاع الطلب.
 
"
المخاوف من أن تحول أسعار الفائدة المتزايدة دون انتعاش  إنفاق المستهلكين والشركات وراء تراجع الأسهم الأميركية
"
تراجع وارتفاع

وفي تعاملات الأربعاء بوول ستريت, تراجعت الأسهم الأميركية متأثرة بمخاوف من أن أسعار الفائدة المتزايدة قد تؤدي إلى تعثر انتعاش في إنفاق المستهلكين والشركات.
 
وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأميركية الكبرى جلسة التعاملات في وول ستريت منخفضا 0.27%.
 
كما تراجع مؤشر ستاندرد آند بورز الأوسع نطاقا 0.35%. وأغلق مؤشر ناسداك المجمع  الذي تغلب عليه أسهم شركات التقنية منخفضا 0.38%.
 
وعلى خلاف الولايات المتحدة, أغلقت الأسهم الأوروبية الأربعاء مرتفعة تقودها البنوك، في حين تلقت أسهم شركات الطاقة دفعة من ارتفاع أسعار الخام.
 
وارتفع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 1.1%.

المصدر : رويترز