أميركا تريد تعاونا صينيا لحل الأزمة المالية
آخر تحديث: 2009/6/1 الساعة 09:33 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/1 الساعة 09:33 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/8 هـ

أميركا تريد تعاونا صينيا لحل الأزمة المالية

تيموثي غيثنر اعتبر أن تحقيق اقتصاد عالمي ناجح يتطلب تغيرات جوهرية (الفرنسية)

أعرب وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر عن قناعته بأن الركود الاقتصادي الذي يواجهه العالم بدأ يفقد قوته مع اعترافه باستمرار خطورته، مشيرا إلى أن ذلك يضع بلاده والصين أمام مسؤوليات كبيرة لإصلاح الاقتصاد الدولي لوضع العالم في مكانة صحيحة.

وأوضح غيثنر، الذي يقوم بأول زيارة رسمية للصين بصفته وزيرا للخزانة، أن تحقيق اقتصاد عالمي ناجح ومستقر يتطلب تغيرات جوهرية في السياسات الاقتصادية والإجراءات المالية في أنحاء العالم، مشيرا بالخصوص إلى اقتصاد بلاده الذي يمثل أكبر اقتصاد في العالم واقتصاد الصين الذي يُعد ثالث أكبر اقتصاد عالمي بعد اليابان.

وقال إن على واشنطن وبكين تغيير الإستراتيجيات لتعزيز النمو في الوقت الذي يتضاءل فيه طلب المستهلكين الأميركيين جراء تفاقم الأزمة المالية العالمية، وأبدى دعما قويا لزيادة دور الصين في تحديد السياسة الاقتصادية العالمية.

ويسعى غيثنر لطمأنة الصين، التي تعد أكبر مستثمر أجنبي في سندات الخزانة الأميركية، على استثماراتها البالغة 800 مليار دولار.

ومن المقرر أن يجري الوزير الأميركي مباحثات على مدى يومين مع المسؤولين الصينيين بمن فيهم رئيس الوزراء الصيني وين جياباو.

"
أكد غيثنر إيمانه بقوة الدولار، وطمأن الحكومة الصينية على أن حيازتها الضخمة لأصول مقيمة بالدولار آمنة
"
دولار قوي

يشار إلى أن جياباو عبر في مارس/آذار الماضي عن قلقه بشأن قيمة استثمارات الصين داخل الولايات المتحدة، في ظل تراجع قيمة العملة الأميركية حينها.

وفي هذا الشأن أكد غيثنر في مؤتمر صحفي ببكين اليوم إيمانه بقوة الدولار وطمأن الحكومة الصينية على أن حيازتها الضخمة لأصول مقيمة بالدولار آمنة.

وأعرب غيثنر عن رغبة إدارة الرئيس باراك أوباما في إقامة علاقات اقتصادية مع الصين تشبه علاقاتها القائمة منذ عقود مع القوى الاقتصادية الأوروبية.

وقلل وزير الخزانة الأميركي من الخلافات التجارية مع الصين مثل قيمة اليوان التي يقول كبار خبراء الصناعات الأميركية إن الحكومة الصينية لا تقوم بما يكفي من الإجراءات لإصلاح قيمة سعر عملتها.

وأكد في الإطار ذاته أن واشنطن تريد تجاوز الخلافات التجارية وإرساء علاقات اقتصادية جديدة مع الصين.
المصدر : وكالات

التعليقات