مبيعات مايكروسوفت تراجعت في الربع الأول من العام الجاري  بنسبة 6% (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت شركة مايكروسوفت الأميركية العملاقة لبرامج الكومبيوتر، اليوم أنها ستستغني عن 3600 وظيفة في إطار خطتها للاستغناء عن 5000 موظف.

وبررت الشركة خطوتها بالأوضاع التي يمر بها السوق جراء الأزمة الاقتصادية وحالة الركود الاقتصادي التي يعانيها العالم، وبأن تقليص الوظائف محاولة لتقليص النفقات.

وأوضحت أن تقليصات الوظائف تشمل مجالات الأبحاث والتطوير والتسويق والمبيعات والتمويل والشؤون القانونية والموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات، مبينة أن إجراءات الاستغناء ستكون على مدى 18 شهرا.

وتتوقع الشركة أن تؤدي الاستغناءات عن الوظائف إلى تقليص نفقات التشغيل بـ1.5 مليار دولار خلال العام الحالي.

وقال المدير التنفيذي في الشركة ستيف بالمر في رسالة إلى موظفي الشركة إن إلغاء هذا العدد من الوظائف جاء رداً على التدهور الاقتصادي العالمي.

وأشار إلى أنه بهذا الإعلان تكون الشركة قد بلغت مجموع الـ5000 وظيفة التي أعلنت أنها ستلغيها بحلول يونيو/حزيران 2010. وأوضح أن نصف الوظائف الملغاة ستكون في الولايات المتحدة.

يذكر أن الشركة كانت قد استغنت في يناير/كانون الثاني الماضي عن 1400 موظف.

وانخفضت مبيعات الشركة في الشهور الثلاثة الأولى من السنة الجارية بنسبة 6%، في أول تراجع لها منذ عام 1986.

المصدر : وكالات