بنك أوف أميركا يحتاج رؤوس أموال إضافية كبيرة لتلبية شروط الحكومة (الفرنسية-أرشيف)

أكدت مصادر مطلعة على نتائج عمليات التقييم التي أجرتها الحكومة الأميركية لتسعة عشر بنكا أن بنك أوف أميركا يحتاج إلى رؤوس أموال إضافية تصل إلى أربعة وثلاثين مليار دولار للحفاظ على استقراره المالي. كما تحتاج مجموعة سيتي غروب إلى ما بين 5 و10 مليارات دولار لتلبية شروط الحكومة.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن الحكومة الأميركية أقرت أن بنك أوف أميركا يحتاج إلى 33.9 مليار دولار أي حوالي ضعف قيمته السوقية الحالية البالغة 19.4 مليار دولار, لمقاومة أي انهيار مالي مستقبلي.
 
واعتبر مسؤولو البنك التقديرات الحكومية أكبر من حاجة البنك, حيث أكد ستيل ألفين المدير الإداري للبنك أنه غير راض عن هذا التقييم لأن المبلغ الذي قدرته الحكومة يبقى أكبر من اللازم.
 
وجاء هذا التقرير قبل يوم من نتائج "اختبارات قياس تحمل الصدمات التي تجريها السلطات الأميركية على 19 من البنوك الكبيرة، في حين أكدت صحيفة وول ستريت جورنال الثلاثاء أن 10 من بين 19 من البنوك التي تخضع للاختبارات قد تحتاج لجمع المزيد من رأس المال.
 
شروط مماثلة
وعلى صعيد متصل ذكرت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن مصادر مطلعة أن مجموعة سيتي غروب قد تضطر لجمع ما بين خمسة وعشرة مليارات دولار في صورة رأس مال جديد لتلبية شرط الحكومة الأميركية بامتلاك ما يصل إلى 55 مليار دولار في رأس المال.

وقالت الصحيفة إن الحكومة الأميركية أبلغت سيتي غروب أن رأس مالها ينبغي أن يتراوح بين 50 و55 مليار دولار وذلك وفقا لنتائج اختبارات أجرتها لقياس قدرة البنوك الأميركية على تحمل الصدمات.
 
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين تنفيذيين في سيتي غروب قولهم إنه بإمكان المجموعة أن تغطي بسهولة أي نقص في رأس المال وأنها تدرس عدة خيارات لسد الفجوة.

المصدر : وكالات,نيويورك تايمز