يو بي أس أعلن عن شطب 8700 وظيفة لخفض نفقاته (الفرنسية-أرشيف)

 

أكد بنك يو بي أس السويسري العملاق اليوم الثلاثاء أنه تكبد خسائر بنحو ملياري فرنك (1.75 مليار دولار) خلال الربع الأول من هذا العام، وجاء معظمها نتيجة خسائره بمراكز مالية عالية المخاطر واستمرار انكماش رأس ماله.

 

وبلغ إجمالي تراجع رأس المال الجديد الصافي 39.6 مليار فرنك لدى إدارة الثروة بالبنك في سويسرا والأميركتين، في حين وصل إجمالي تراجع رأس المال لدى الإدارة على مستوى العالم 7.7 مليارات فرنك وهو ما يراه البنك تحسنا في وتيرة التراجع.

 

وكان الرئيس التنفيذي أوسفالد غروبيل قد توقع الشهر الماضي أن يمنى البنك بمثل تلك الخسائر، وأعلن أيضا شطب 8700 وظيفة في محاولة لخفض النفقات.

 

وقال في بيان إننا "سنظل على حذرنا بشأن التوقعات الفورية للبنك" مضيفا أنه رغم أن المستثمرين بدا عليهم أنهم أقل نفورا من المخاطرة بالربع الأول فإن أسواق الائتمان لا تزال تواجه أزمة.

 

وكان يو بي أس قد تكبد خسائر بنحو 21 مليار فرنك (18.5 مليار دولار) في أكبر خسارة على الإطلاق تتحملها شركة سويسرية، وذلك بعد أن خفض أصولا بنحو 50 مليار دولار بأكبر عملية خفض يجريها بنك أوروبي خلال الأزمة المالية.

 

وحصل البنك من الحكومة على رأسمال بأكثر من 5 مليارات دولار. وقام منذ ذلك الوقت بنقل إجمالي حجم أصوله البالغة 18.7 مليار دولار من أصوله السائلة إلى صندوق الاستقرار الذي أنشأه المركزي السويسري والحكومة.

 

يُذكر أن البنك السويسري لا يزال يواجه دعوى قضائية في الولايات المتحدة بشأن مزاعم بالتهرب الضريبي.

المصدر : وكالات