كرايسلر تنوي بيع أفضل أصولها لتكوين شركة جديدة (الفرنسية-أرشيف)

حصلت شركة كرايسلر الأميركية المتعثرة لصناعة السيارات على موافقة قضائية مؤقتة للحصول على قرض إفلاس قيمته 4.5 مليارات دولار من الحكومتين الأميركية والكندية.

وتنوي الشركة بيع أفضل أصولها لتكوين شركة جديدة تملكها نقابة العاملين فيها وشركة فيات والحكومة. وكانت كرايسلر قد طلبت أمس الاثنين من محكمة الإفلاس الأميركية سرعة النظر في خطة البيع مما أثار على الفور اعتراضات من بعض الدائنين.

ووافق القاضي آرثر غونزاليس على طلب كرايسلر الحصول على الأموال وكذلك على طلبات للشركة بدفع أموال للموردين الرئيسيين والوسطاء والضرائب وقرر القاضي إرجاء جلسة للنظر في طلب كرايسلر بالمضي قدما في إجراءات البيع حتى الثلاثاء. 
 
وطلبت كرايسلر من غونزاليس عقد جلسة في21 مايو/أيار للموافقة على بيع معظم أصولها بما قيمته ملياري دولار وهو ما سيمهد للاندماج مع فيات وفق مستندات قدمت للمحكمة.

وتقدمت كرايسلر يوم الخميس بطلب لإشهار إفلاسها في إطار خطة للتخلص من الحماية القضائية من الدائنين في غضون ثلاثين يوما وطلبت الشركة إتمام البيع في موعد غايته 21 مايو/أيار الجاري.
 
وجاء الإفلاس بعد أن أحجم بعض دائني كرايسلر عن إعادة هيكلة الدين بخصم كبير، مما أثار انتقادات لهم وذلك رغم أن الشركة خسرت 16.8 مليار دولار عام 2008 وتتوقع خسارة  قدرها 4.7 مليارات دولار عام 2009.
 
وستبدأ فيات بحصة نسبتها 20% في شركة كرايسلر الجديدة ستعلو سريعا إلى 35 %, ومن المتوقع أن يقوم سيرجيو مارشيوني المدير التنفيذي لفيات بإدارة العمليات المدمجة, وكانت كرايسلر قد أغلقت كل مصانعها استعدادا لعملية إعادة الهيكلة.

المصدر : رويترز