اليابان توفر ضمانات بـ500 مليار ين لسندات الين في أسواقها (رويترز-أرشيف) 

قال وزير المالية الياباني كاورو يوسانو إن بلاده ستنشئ صندوقا تصل قيمته إلى نحو 60 مليار دولار ليكون تمويلا عاجلا في حالة وقوع أزمة مالية آسيوية.

 

وأضاف في ندوة لمجلس محافظي بنك التنمية الآسيوي بجزيرة بالي الإندونيسية أن هذا التمويل منفصل عن المبلغ الذي ستقدمه اليابان لصندوق احتياطي العملة الإقليمي ويقدر حجمه بـ120 مليار دولار.

 

وأوضح يوسانو أن بلاده قررت أن توفر ضمانات تقدر بـ500 مليار ين (خمسة مليارات دولار) للسندات التي تطرح بالين في الأسواق اليابانية من قبل الدول النامية غير القادرة على جمع أموال عن طريق طرح السندات بسبب اضطراب السوق. وقال إن "هذا يجعل مساهمتنا لدعم السيولة الإقليمية تصل إلى نحو مائة مليار دولار".

 

من ناحية أخرى أبلغ وزير المالية الكوري الجنوبي يون جيونغ هيون الصحفيين أن كلا من الصين واليابان ستقدم 32% من الصندوق في حين ستقدم كوريا الجنوبية 16%.

 

وسيأتي الباقي من الدول العشر الأعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان" وهي إندونيسيا وماليزيا والفلبين وتايلند وبروناي وميانمار وكمبوديا ولاوس وفيتنام وسنغافورة.

 

ومن المقرر أن يتقابل اليوم الأحد وزراء مالية آسيان مع وزراء مالية اليابان والصين وكوريا الجنوبية لوضع تفاصيل صندوق احتياطي العملة.

 

من ناحية أخرى توجه رئيس الوزراء الياباني تارو أسو اليوم الأحد إلى جمهورية التشيك الرئيسة الحالية للمجموعة الأوروبية لبحث الأزمة الاقتصادية العالمية والتغيرات المناخية.

 

وقال بيان رسمي إن أسو سيعقد مباحثات في براغ مع رئيس الوزراء التشيكي ميريك توبولانيك والرئيس فاتسلاف كلاوس ورئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروسو قبل التوجه إلى ألمانيا.

 

وأضاف أن أسو والزعماء الأوروبيين سيؤكدون التزامهم بالاتفاق الذي تم التوصل إليه في لندن الشهر الماضي أثناء قمة مجموعة العشرين من أجل التغلب على تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية وإصلاح المؤسسات المالية العالمية.

المصدر : وكالات