كرايسلر تبيع أصولها لفيات
آخر تحديث: 2009/5/29 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/29 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/5 هـ

كرايسلر تبيع أصولها لفيات

اندماج كرايسلر مع فيات يضمن لها الاستمرار (الفرنسية-أرشيف)

يرجح أن تبيع شركة كرايسلر الأميركية للسيارات اليوم الجمعة معظم أصولها لنظيرتها فيات بمقتضى اتفاق اندماج بينهما، بينما تستعد جنرال موتورز التي تتأهب لإفلاس منظم لبيع أصولها التي ستملك الحكومة الأميركية أغلبيتها الساحقة دون أن تتولى إدارتها.
 
وكانت كرايسلر قد دخلت اعتبارا من مطلع مايو/أيار تحت طائلة إفلاس مؤقت لمدة أقصاها شهران بموجب الفصل الحادي عشر الذي يوفر لها الحماية من الدائنين حتى تتمكن من إعادة هيكلة نفسها بعد أن توصلت إلى اتفاق اندماج مع فيات الإيطالية.
 
وبمقتضى الاتفاق الذي دعمته إدارة الرئيس باراك أوباما ستحصل فيات على حصة في كرايسلر تبدأ بـ20% وترتفع إلى 35% وربما تستحوذ عليها بالكامل لاحقا.
 
وقال الرئيس التنفيذي لكرايسلر روبرت ناردلي في شهادة بمحكمة الإفلاس استغرقت ست ساعات إن كرايسلر ترغب في بيع عملياتها الأساسية إلى "كرايسلر جديدة" تشترك في ملكيتها فيات والاتحادات العمالية في الولايات المتحدة وكندا والحكومتان الأميركية والكندية مقابل مبلغ ملياري دولار يدفع إلى حملة السندات.
 
وأضاف ناردلي أنه يتوقع أن تتم عملية بيع الأصول الرئيسة اليوم الجمعة. وطالب المحكمة بإقرار عملية البيع مؤكدا أن كرايسلر لا يمكن أن تستمر دون الاندماج مع عملاق صناعة السيارات في إيطاليا.
 
وقال محامون معارضون لعملية البيع المنتظرة إنهم يتوقعون أن يوافق قاضي محكمة الإفلاس الواقعة في مانهاتن بنيويورك على عملية البيع.
لكن مصادر أخرى رجحت أن يؤخر القاضي العملية لبعض الوقت.
 
الحكومة الأميركية ستصبح صاحبة الأغلبية المطلقة في جنرال موتورز (الفرنسية-أرشيف)
استعداد للإفلاس

من جهتها تضع جنرال موتورز -كبرى شركات صناعة السيارات في الولايات المتحدة- اللمسات الأخيرة على عملية إفلاس منظمة مع قرب انقضاء المهلة التي حددتها الحكومة الأميركية للشركة للتوصل إلى اتفاق مع حملة السندات قبل الأول من الشهر المقبل.
 
وكانت جنرال موتورز قد فشلت في إقناع 90% تقريبا من حاملي سنداتها بقبول مقايضة ديون قيمتها 27 مليار دولار بأسهم بعد إعادة هيكلة الشركة. ومهد هذا الفشل الطريق أمام أكبر إشهار للإفلاس في تاريخ الصناعة الأميركية نهاية الشهر الجاري.
 
وقالت الشركة إن وزارة الخزانة وافقت على خطة يتم بموجبها إنشاء شركة جديدة تملك الحكومة فيها حصة تصل إلى 72.5%.

وستقوم الشركة الجديدة باقتناء أصول جنرال موتورز التي أكدت أن عددا من حاملي السندات الذين عارضوا مقترحات سابقة أيدوا الخطة.
 
وذكر مسؤول من الإدارة الأميركية أن جنرال موتورز قد تحصل على قروض من الحكومتين الأميركية والكندية تناهز أربعين مليار دولار لمساعدتها على إنجاز إعادة الهيكلة, مرجحا أن تستغرق عملية الإفلاس المنتظرة من شهرين إلى ثلاثة أشهر.
 
ورغم أن الحكومة الأميركية ستملك أكثر من ثلثي جنرال موتورز الجديدة، إلا أنها لن تتولى إدارتها حسب تأكيد مسؤول من الشركة المتعثرة الخميس.
المصدر : وكالات

التعليقات