الإلكترونيات رفعت الناتج الصناعي الياباني (الفرنسية-أرشيف)

نما الناتج الصناعي الياباني بأعلى وتيرة شهرية منذ ما يزيد على  نصف قرن معززا الآمال بأن الاقتصاد على درب التعافي. لكن هذه القفزة واكبها ارتفاع معدل البطالة مع تدني مؤشر الاستهلاك وفقا لبيانات رسمية نشرت اليوم الجمعة.
 
وانطوت بيانات نشرت على مدى الأشهر القليلة الماضية على إشارات إيجابية للاقتصاد الياباني الذي يواجه أعمق ركود منذ الحرب العالمية الثانية.
 
ووفقا لمحللين فإن الانكماش القياسي الذي تعرض له ثاني اقتصاد عالمي في الربع الأول من هذا العام يشكل منعرجا في الأزمة, وأن التعافي قد يبدأ في النصف الثاني من العام الحالي.
 
وأظهرت البيانات التي نشرت اليوم أن الناتج الصناعي الياباني ارتفع في أبريل/نيسان الماضي 5.2% مقارنة بالشهر الذي سبقه خاصة بفضل الصناعات الإلكترونية والكيميائية.
 
ووصف هذا الارتفاع بأنه الأكبر على الإطلاق منذ 56 عاما, كما أنه فاق التوقعات بكثير مع أن الإنتاج الصناعي يظل منخفضا بنسبة 31.2% مقارنة بما كان عليه قبل عام حسب الأرقام التي نشرتها وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية اليوم.
 
وتتوقع الحكومة اليابانية أن يحقق الناتج الصناعي قفزة أخرى بنسبة 8.8% في مايو/أيار الحالي يتلوها ارتفاع آخر في يونيو/حزيران المقبل.
وعززت البيانات الجديدة بشأن الإنتاج الصناعي الأمل في أن الصناعة اليابانية عموما بدأت تتعافى من الأزمة.
 
أكثر من 700 ألف ياباني التحقوا
بصفوف العاطلين (الفرنسية-أرشيف)
بطالة أعلى
وفي مقابل هذه الأرقام التي تشير إلى انتعاش الصناعة, ارتفع معدل البطالة الشهر الماضي إلى 5% وهو الأعلى خلال خمس سنوات وفقا لبيانات موازية نشرتها اليوم أيضا وزارة الشؤون الداخلية والاتصالات.
 
وكان معدل البطالة قد بلغ 4.8% في مارس/آذار الماضي.
 
وارتفع عدد العاطلين عن العمل الشهر الماضي مقارنة بما كان عليه قبل عام بواقع 710 آلاف عاطل ليصل العدد الإجمالي للعاطلين في اليابان إلى 3.46 ملايين.
 
ورجح شي وونغ لي من بنك غولدمان ساكس في طوكيو أن معدل البطالة قد يرتفع إلى مستوى قياسي عند 6% بنهاية العام الحالي. وحذر لي من أن ضعف الاستهلاك وتصاعد عدد الوظائف الملغاة يهدد بوقف تعافي الصناعة اليابانية.
 
وذكرت البيانات الجديدة أن معدل الإنفاق الأسري انخفض الشهر الماضي 1.3% مقارنة بما كان عليه قبل عام. ويعتبر الإنفاق الأسري مؤشرا يقيس الاستهلاك الفردي الذي يشكل أكثر من نصف قيمة الاقتصاد الياباني.
 
وأظهرت بيانات أخرى جديدة أن مبيعات التجزئة تقلصت الشهر الماضي أيضا 2.9%.

المصدر : وكالات