منطقة اليورو تتعرض لركود اقتصادي على غرار الولايات المتحدة واليابان
(الأوروبية-أرشيف) 

كشفت تقديرات أولية نشرت اليوم الجمعة أن معدل التضخم السنوي في منطقة اليورو تراجع هذا الشهر إلى مستوى الصفر وذلك للمرة الأولى في تاريخ المنطقة التي تتعرض لانكماش اقتصادي حاد جراء تداعيات الأزمة المالية.
 
وقال مكتب الإحصاء الأوروبي (يوروستات) إن التضخم في منطقة العملة الأوروبية الموحدة تراجع إلى 0% في الشهر الجاري مع عدم ارتفاع أسعار المستهلكين في التجمع الذي يضم 16 دولة، وذلك للمرة الأولى منذ بدء تسجيل البيانات عام 1999.
 
ووفقا لبيانات المكتب التابع للاتحاد الأوروبي, بلغت نسبة التضخم في أبريل/نيسان الماضي 0.6%. ومن المقرر أن يقدم المكتب بيانات تفصيلية مع تقديراته النهائية بشأن التضخم منتصف الشهر المقبل.
 
وعلى ضوء الانكماش المتفاقم الذي تتعرض له دول أعضاء في منطقة اليورو، يتوقع خبراء اقتصاديون أن تنمو أسعار المستهلكين بالسالب اعتبارا من الشهر المقبل على أقرب تقدير.
 
وكانت بلجيكا انضمت الخميس إلى ألمانيا والبرتغال وأيرلندا وأسبانيا في تسجيل تراجع في أسعار المستهلكين بسبب الركود العالمي. وجاء التراجع الشهري للأسعار في بلجيكا جراء هبوط حاد في أسعار الغاز ووقود التدفئة والبنزين والكهرباء.
 
انكماش مستمر
وفي أوروبا أيضا, أعلن محافظ البنك المركزي الإيطالي ماريو دراغي اليوم أن اقتصاد بلاده سينكمش هذا العام بنسبة تقارب 5%.
 
"
إيطاليا تعلن انكماشا سنويا في حدود 5% وانكماش فصلي لاقتصاد السويد بأكثر 6%
"
وقال في الاجتماع السنوي للبنك المركزي إن الهبوط الحاد للطلب الخارجي على المنتجات الإيطالية تسبب في تراجع الإنتاج الصناعي والاستثمار. وكان الاقتصاد الإيطالي قد انكمش العام الماضي بنسبة 1% فقط.
 
بدورها, أعلنت السويد اليوم أن اقتصادها انكمش 6.5% في الربع الأول من العام الحالي جراء تراجع الصادرات والأسعار وأزمة قطاع السيارات.
 
وفي الإطار الأوروبي, أعلن مكتب الإحصاء المركزي في بولندا اليوم أن اقتصاد البلد العضو في الاتحاد الأوروبي حقق نموا بنسبة 0.8% في الربع الأول ممن هذا العام.
 
وفي الدانمارك, أظهرت بيانات اليوم أن معدل البطالة ارتفع الشهر الماضي إلى 3.3% من 2.9% في الشهر الذي سبقه.

المصدر : وكالات