انكماش عميق بماليزيا وأقل بالفلبين
آخر تحديث: 2009/5/28 الساعة 16:20 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/4 هـ
اغلاق
خبر عاجل :العبادي يأمر بإخراج كل الفصائل المسلحة من كركوك وفرض الأمن في المدينة
آخر تحديث: 2009/5/28 الساعة 16:20 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/4 هـ

انكماش عميق بماليزيا وأقل بالفلبين

ماليزيا التي كانت ضمن النمور الآسيوية تعرضت لركود عام 1998 (الفرنسية-أرشيف)

توقعت ماليزيا انكماشا أكثر حدة لاقتصادها، وفي حين أعلنت الفلبين من جهتها انكماشا هو الأعلى في عقد, أعلنت شركات السيارات اليابانية الكبرى انخفاض إنتاجها ومبيعاتها في ظل الأزمة الراهنة.
 
وفي تصريح له بمدينة بوتراجايا, ذكر رئيس الوزراء ووزير المالية الماليزي نجيب رزاق أن من المرجح أن ينكمش اقتصاد بلاده بين 4 و5% خلال العام الحالي.
 
وتفوق نسبة الانكماش هذه بكثير النسبة التي توقعتها الحكومة والتي لم تتجاوز 1%.
 
وقال رزاق إن الحكومة أعادت النظر في التوقعات الأولية على ضوء ضعف الطلب الخارجي على صادرات ماليزيا التي تصارع ركودا هو الثاني بعد ذلك الذي أصاب اقتصادها عام 1998.
 
نجيب رزاق أكد أن القطاع المصرفي
لبلاده بخير رغم الأزمة (رويترز-أرشيف)
وتابع أن الناتج الإجمالي المحلي للدولة تراجع 6.2% في الربع الأول من العام الحالي مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي أكثر مما كان متوقعا.
 
ويعود هذا التراجع إلى تقلص كبير للصادرات الحيوية جدا للاقتصاد المحلي.
 
وأكد نجيب رزاق مجددا بالمناسبة أن القطاع المصرفي الماليزي في وضع جيد جدا ويتوفر على سيولة كبيرة.
 
وفي الفلبين, قالت الحكومة إن الاقتصاد المحلي انكمش في الربع الأول 2.3% مقارنة بالربع الأخير من العام الماضي، موضحة أن هذا الانكماش هو الأعلى منذ عشر سنوات. وأشارت إلى أن نمو الناتج الإجمالي المحلي لم يتعد 0.3% في الربع الأخير من 2008.
 
إنتاج وصادرات أقل
في هذه الأثناء ذكرت بيانات أن كبرى شركات  السيارات اليابانية شهدت خفضا في الإنتاج الشهر الماضي في غمرة تراجع المبيعات جراء الأزمة الاقتصادية العالمية.
 
وجاء فيها أن الإنتاج العالمي لشركة تويوتا موتور كورب -أكبر منتج للسيارات في اليابان قد تراجع بنسبة 50% تقريبا- ليصل إلى 366 ألف سيارة مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.
 
تويوتا من الشركات الكبرى التي انخفض إنتاجها ومبيعاتها (الأوروبية-أرشيف) 
كما تراجع إنتاجها المحلي بنسبة 56.1% ليصل إلى 145 ألفا و500 سيارة في ظل هبوط المبيعات داخل اليابان بنسبة 32.3%.
 
وتراجع الإنتاج العالمي لشركة تويوتا وشركاتها التابعة -"دايهاتسو موتور كو" و"هينو موتورز"- بنسبة 46.5% ليبلغ نحو 434 ألف سيارة.
 
وتعرضت شركة هوندا موتور -ثاني أكبر منتج للسيارات في اليابان- لتراجع في إنتاجها العالمي خلال الشهر ذاته ليصل إلى 231 ألف سيارة بانخفاض نسبته 29.7% مقارنة بأبريل/نيسان من العام الماضي.
 
كما خفضت شركة نيسان موتور إنتاجها العالمي بنسبة 38.2% إلى 183 ألف سيارة. وهوت مبيعاتها المحلية في الشهر الماضي بنسبة 31.7% مقارنة بالشهر نفسه قبل عام، وفقا للبيانات ذاتها.
 
ويأتي الكشف عن هذه البيانات التي توضح حجم المشاكل في سوق السيارات اليابانية بعد أيام من تأكيد الحكومة أن اقتصاد اليابان شهد في الربع الأول انكماشا هو الأعمق منذ ثلاثة عقود على الأقل.
 
وفي ظل الركود الاقتصادي الذي تتعرض له اليابان, تصاعدت عمليات الانتحار في هذا البلد بشكل ملفت وفق تقرير نشر اليوم.
المصدر : وكالات

التعليقات